أيضا متابعتنا على:

الثلاثاء، 9 يوليو 2013

حركة الأنصار في بلوشستان تهنئ الأمة الإسلامية

حركة الأنصار في بلوشستان تهنئ الأمة الإسلامية بحلول شهر رمضان المبارك شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النيران ,  قال تعالى :" شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه .. " البقرة / 185 .. وقال عليه افضل الصلاة والسلام لأصحابه رضي الله عنهم لما حضر رمضان :" قد جاءكم رمضان شهر مبارك افترض الله عليكم صيامه تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب الجحيم وتغل فيه الشياطين فيه ليلة خير من الف شهر من حرم خيرها فقد حرم " رواه احمد والنسائي بسند صحيح .
اللهم اهل علينا شهر رمضان بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام والتوفيق لما تحب وترضى واجعله هلال خير وبركة .
  إخواننا المسلمين .. إننا في ثغر بلوشستان ندعوا إلى وحدة الصف واجتماع الكلمة ونبد الفرقة والاختلاف والحذر من اعداء الله المنافقين والكافرين , كما ندعو المسلمين في كل مكان بتقوى الله عزوجل والإخلاص في الأعمال الصالحة والإكثار منها مثل تلاوة القرآن , والصلوات , والصدقات والاستغفار وذكر الله في كل وقت . ولا يخفى عليكم ما يتعرض له المسلمين في سوريا وبورما وافغانستان وأهل السنة في إيران والعراق وفلسطين ومالي والشيشان وغيرها من مجازر وتنكيل واعتقالات وقتل يعاني معه أهلها من الفقر والتشرد .. والأيتام والأرامل بالمئات لا يجدون ما يسد حاجتهم وأبواب التبرع مفتوحة ويسيرة على الصادقين , وشريعتنا السمحه ركزت على الصدقة  لما لها من ثواب وأجر مضاعف ، قال تعالى:"خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم والله سميع عليم” التوبة/ آية103. ومع هذا الفضل للصدقة إلا أن فضلها أعظم وأثرها أكبر إذا كانت في رمضان , لأنه أشرف الشهور والأجر فيه مضاعف أضعافاً كثيرة ,  وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس ، وكان أجود ما يكون في رمضان ، كان أجود بالخير من الريح المرسلة, وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( أفضل الصدقة صدقة في رمضان) أخرجه الترمذي عن أنس , كما يعلمنا "الرسول صلى الله عليه و سلم" : أن من فطر صائما كان له مثل أجره لا ينقص من أجره شئ " وهي تدفع عن صاحبها المصائب والبلايا ، وتنجيه من الكروب والشدائد ، قال صلى الله عليه وسلم : (صنائع المعروف تقي مصارع السوء والآفات والهلكات ، وأهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة ) رواه الحاكم وصححه الألباني .
أيها المسلمين كما أن رمضان شهر العبادة والاعتكاف فهو أيضا شهر الفتوحات والانتصارات للمسلمين منذ عهد رسولنا صل الله عليه وسلم إلى يومنا هذا .
نسأل الله ان يجعل هذا الشهر الفضيل فتحاً للمجاهدين في جميع الثغور وان يمكننا سبحانه من الإثخان في أعدائه  الصفويين .
وهناك حملة موثوقة لتفطيرالصائمين والصدقة على الأيتام والأرامل والأسر الفقيرة  بالتواصل مع الاخ أبوحفص البلوشي  @rpg_5
نسأل الله أن يجعله شهر فتح و تمكين للمسلمين و خزي وانكسار لأعداء الله  .
لا تنسونا من صالح دعائكم
شورى حركة الأنصار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق