أيضا متابعتنا على:

الأحد، 12 مايو 2013

أبو حفص البلوشي وعلاقاته في العمل الجهادي في بلوشستان

 أبو حفص البلوشي هو المتحدث الرسمي باسم حركة اﻷنصار له قدم السبق في الجهاد ضد حكومة إيران الصفوية المحتلة ﻷراضي بلوشستان ,  كان متعاوناً مع إخوانه المجاهدين لنصرة دين الله حيث كان على اتصال سري مع أمير ( جيش محمد رسول الله ) مولاى بخش عبدالرحمن تقبله الله , كما كان صديقاً حميماً ومقرباً ﻷمير جماعة (جند الله) عبد المالك ريغي تقبله الله وعلى اتصال سري معه , ومع أنه لم يكن تابعاً لهذه الجماعة إلا أنه كان لا يبخل على إخوانه في جند الله بالنصح والإرشاد  كما قام بالإعداد والتدريب العسكري لمجموعة من الشباب في جند الله بطلب من عبدالمالك الذي  طلب أيضاً من أبو حفص أن ينضم  لشورى جند الله ولكنه  اعتذر وأبدى استعداده لتقديم العون دون الانضمام .
 أبو حفص البلوشي كان لديه مجموعة خاصة قام بتدريبهم في جبال قبيلته ذات الطبيعة الوعرة لمدة أربع سنوات في بادرة لم يسبقه إليها أحد حيث تمركز داخل إيران لسنوات وتعرض للقصف الجوي العشوائي من القوات الإيرانية لعجزها عن دخول تلك الأراضي بسبب وعورتها .
 وهو أول من استخدم السلاح الاعلامي ضد ايران سنة 2005م حيث كان أول ظهور إعلامي لجند الله على قناة العربية  في أخبار التاسعة ليلاً وأبو حفص هو من ألقى البيان باللغة العربية ومما قاله للمسلمين عامة ولأهل الخليج خاصة :( إن النار التي تشتعل في بلوشستان سيصل دخانها إليكم إن لم تقفوا معنا ) وها هي النار اليوم وصلت لدول الخليج وسوريا واليمن وليس الدخان فقط .
وبعد انقطاع عن العمل الجهادي وتعطل لمدة سنتين بسبب استخبارات بعض الدول تمكن أبو حفص البلوشي بفضل الله وباتفاق مع الأخ أبو ياسر مسكوتاني  تقبله الله من تأسيس "حركة الأنصار " والتي لا تتبع ﻷي جماعة أخرى وقد بدأ يلتحق بها أفراداً من جماعة جند الله وغيرهم ممن يقاتلون الصفويين لتحرير أرضهم وإقامة شرع الله ودحر الفرس المشركين من أرضهم المحتلة .
وحاليا يسعى ابو حفص لاستغلال الانترنت بتحريض الهمم المسلمة على الجهاد بالنفس والمال لدعم المجاهدين ودعم أسر الشهداء والأسرى وكفالة الأيتام والأرامل في بلوشستان واعتمد على أموال المساعدات من عامة المسلمين ونأى عن أي دعم رسمي من الأنظمة العربية ومن أي جهة ذات مصلحة سياسية حفاظاً على الجهاد من التدخل وتغير مسيرة المجاهدين لمصالح سياسية على حساب عقيدة التوحيد .
وما دعانا للتعريف بأعمال  أبو حفص البلوشي هو لسد السبل على المساعي الاستخباراتية وضعاف النفوس من المنافقين في خلق الفتن بين المجاهدين في سبيل الله ومحاولاتهم في صد المسلمين عن دعم حركة الأنصار .
نسأل الله بمنه وكرمه أن يوفق جميع الفصائل المجاهدة ﻹعلاء كلمة الله تعالى في شتى بقاع الأرض , وأن يحفظ  مجاهدي حركة اﻷنصار ويصرف عنهم كيد المنافقين , وينصرهم على عدوة اﻹسلام والمسلمين الحكومة الصفوية إنه ولي ذالك والقادر عليه آمين.. والحمد لله رب العالمين .
                                        شورى حركة الأنصار

هناك تعليق واحد:

  1. اسال الله ان یوفقکم للخیر وان یجعلکم من انصار دینه لکن نصحی الیکم لماذا لا تتعاملون مع جماعات اهر مثل انصار الاسلام فی ایران او تنظیم القاعده علی کل حال رایی هذا ان هدفکم واحد خصوصا مع جماعه انصار الاسلام ومعظم المعارضین الجهادیین فی ایران معهم ولابد ان تتعامل معهم فی المستقبل

    ردحذف