أيضا متابعتنا على:

السبت، 8 ديسمبر 2012

أبوحفص البلوشي حفظه الله من الانصار

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الخلق النبي الامين محمد بن عبدالله وعلى اله وصحبه ومن تبعهم الى يوم الدين .
أما بعد :
قال تعالى : { إن خير من استأجرت القوي الأمين}...قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله معلقا : والقوة في كل ولاية بحسبها: فالقوة في إمارة الحرب ترجع إلى شجاعة القلب وإلى الخبرة بالحروب والمخادعة فيها، فإن الحرب خَدْعَةٌ، وإلى القدرة على أنواع القتال: من رمي وطعن وضرب وركوب وكر وفر...، والقوة في الحكم بين الناس ترجع إلى العلم بالعدل الذي دل عليه الكتاب والسنة، وإلى القدرة على تنفيذ الأحكام.

والأمانة ترجع إلى خشية الله، وألا يشتري بآياته ثمناً قليلاً، وتركِ خشية الناس، وهذه الخصال الثلاث التي اتخذها الله على كل من حَكم على الناس في قوله تعالى: {فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ} [المائدة: 44]... إلى أن قال:
"اجتماع القوة والأمانة في الناس قليل، ولهذا كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول: اللهم أشكوا إليك جلد الفاجر وعجز الثقة، فالواجب في كل ولاية الأصلح بحسبها، فإذا تعين رجلان أحدهما أعظم أمانة، والآخر أعظم قوةً، قدم أنفعهما لتلك الولاية، وأقلهما ضرراً فيها، فتقدم في إمارة الحروب الرجل القوي الشجاع وإن كان فيه فجور، على الرجل الضعيف العاجز وإن كان أميناً، كما سئل الإمام أحمد: عن الرجلين يكونان أميرين في الغزو، وأحدهما قوي فاجر، والآخر صالح ضعيف مع أيهما يُغزى؟ فقال: أما الفاجر القوي فقوته للمسلمين، وفجوره على نفسه، وأما الصالح الضعيف فصلاحه لنفسه وضعفه على المسلمين، فيغزى مع القوي الفاجر...
 ثم قال: مبيناً منهج النبي صلى الله عليه وسلم ومنهج في هذا الباب: 
"ولذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم يستعمل الرجل لمصلحةٍ مع أنه قد كان يكون مع الأمير من هو أفضل منه في العلم والإيمان"
لذا نعلن نحن في حركة الانصار أن الاخ أبوحفص البلوشي الذي تمت استضافته في احدى القنوات الفضائية صاحب حساب  rpg_5@له حق جمع التبرعات والتحدث بأسم الحركة والتنسيق مع أهل السنة لمواجهة الخطر الصفوي الاثنى عشري الايراني على الامة الاسلامية .
تم اصدار هذا البيان بعد تهجم البعض على الاخ ابوحفص حفظه الله الذي ذاق السجن والتعذيب والمطاردة ومحاولات الاغتيال المتعددة من ايران ..
نسأل  الله أن يتقبل منا ومن جميع العاملين في ثغور الاسلام صالح الاعمال 
واخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين ..
لا تنسونا من صالح دعواتكم 
 حركة الانصار الايرانية

هناك 4 تعليقات:

  1.  } ﻳَﺎ ﺃَﻳُّﻬَﺎ ﺍﻟَّﺬِﻳﻦَ ﺁﻣَﻨُﻮﺍ ﺇِﻥْ ﺗَﻨْﺼُﺮُﻭﺍ ﺍﻟﻠَّﻪَ ﻳَﻨْﺼُﺮْﻛُﻢْ ﻭَﻳُﺜَﺒِّﺖْ ﺃَﻗْﺪَﺍﻣَﻜُﻢْ } حفظكم الله وحماكم من كيد المجوس يا أبطال يافخر الأمه

    ردحذف
  2. حتمآ سيزهق كل باطل .. معكم الله يا أبطال الأمه

    ردحذف
  3. منصورين با أبطال

    ردحذف
  4. الشخص المناسب في المكان المناسب خير من اخترتم وفقكم الله ونصركم على عدوه وعدوكم

    ردحذف