أيضا متابعتنا على:

الجمعة، 2 نوفمبر، 2012

قوات ايران معصومة واطفال سوريا ارهابيين

ان النظام النصيري السوري و قوات القدس الصفوية وحزب اللات اللبناني ومليشيات الغدر الرافضية العراقية يقتلون عشرات الاطفال والنساء والشيوخ يوميا أمام أنظار العالم الذي يرى المجازر ولا يفعل شيئا لايقافها أو ردع القتلة الارهابيين بل يكتفي بتصريحات الاستياء والتنديد والاستنكار لاكثر من 35الف نفس زهقت لانهم من أهل السنة ...
بينما لاجل عملية واحدة لحركة الانصار في ايران هلك فيها العشرات من قوات البسيج الايراني باعتراف النظام نفسه قامت بعض الجهات بالتنديد مباشرة بالعملية التي استهدفت قوات نظامية 100% ..
الموازين اختلت في اعين الكثير من الناس الا من رحم الله . الارهابيين القتلة في ايران يبكي لهم الناس بينما اطفال سوريا لا بواكي بعض السياسيين من اهل السنة في ايران ندد و بعملية جابهار بينما لم نسمع لهم صوت عما يحدث لاطفال سوريا من مجازر فضيعة ابكت كل ذي قلب في مسلسل دموي يومي ...!!!
اختلت الموازين و انعدمت الاخلاق في حروب فرضت على أمة الاسلام فرضا ..... ندعوا المسلمين بالوقوف معنا في حرب استنزاف للقوات الايرانية التي تفتك بأهل السنة في كل مكان ...
 كما لا ننسى ان نشكر كل من يساند قضيتنا وقضايا المسلمين في كل مكان .....
لا تنسونا من صالح دعائكم
 مجاهدو حركة الانصار الايرانية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق