أيضا متابعتنا على:

الجمعة، 26 أكتوبر، 2012

بيان حركة الانصار لعيد الاضحى

  • بسم الله الرحمن الرحیم
    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسّلام علی سیّد المرسلين و قائد المجاهدین نبیّنا محمد وعلی آله و صحبه أجمعين

    أما بعد
    قال تعالى ( فريقا هدى وفريقا حق عليهم الضلالة إنهم اتخذوا الشياطين أولياء من دون الله ويحسبون أنهم مهتدون ) 
    [ الأعراف 30 ]  
    نهنئ الامة الاسلامية وعلى رأسهم مجاهديها و اسراها في سجون الظالمين وجرحاها والايتام والارامل وعموم المسلمين بقدوم عيد الاضحى المبارك . نسأل الله أن يجعله بداية سقوط الرايات الجاهلية وعلوا راية ( لا اله الا الله محمد رسول الله )

    أتى العيد وأمة الاسلام تنزف بغزارة وهي تتلقى الطعنات من كل حدب وصوب
    أينما نلتفت نرى دم المسلمين يسيل فقط لانه مسلم موحد يقتل 
    المسلمون يتقربون الى الله بنحر أضاحيهم والمجاهدون في الثغور يتقربون الى الله بالفتك باعدائهم  
    نسأل الله أن يتقبل من الجميع صالح اعمالهم
    ندعو المسلمين في هذا اليوم بالاحسان الى ابناء المجاهدين . من قتل منهم ومن أسر .. أدخلو الفرحة والسرور في قلوبهم فقد فقدو حنان الاب وهم يرون الاطفال الاخرين مع ابائهم فرحين في العيد
    أمة الاسلام أمة الايمان ان نور الفجر قد لاح والرايات اصبحت ترفرف في كل مكان بفضل الله وحده فاثبتوا واصبروا وتوحدوا ولا تتفرقوا واذكروا الله كثيرا واجعلوا طاعة الله ورسوله هو دليلكم حتى تصلوا الى عز وتمكين الاسلام باذن الله تعالى
    ندعوا مجاهدي بلوشستان وجميع مجاهدي الامة الى الابتعاد عن التحزبات والعصبية والقومية وكل ما يرتبط بالجاهلية
    جهادنا لاجل الله وحده لا شريك له ( اعلاء كلمة الله ) وليس اعلاء كلمة الحركة أو الحزب أو التنظيم والعياذ بالله
    اخلصوا النية وجددوا العهود واصدقوا الله وانصروه ينصركم
    اخواننا مجاهدو بلوشستان اياكم واستهداف المدنيين الصفويين واجعلوا اهدافكم مفاجئة قوية سريعة 
    قتالنا ضد القوات النظامية الايرانية ومن يتعاون معها يجب أن يستمر ويتسع ليشمل جميع المناطق في بلوشستان والمحافظات الاخرى

    يا أهل السنة في ايران ألم تسمعوا صيحات أطفال ونساء الشام .؟

    ألم تروا أجساد الاطفال في سوريا بدون رؤوس ...؟
    انهضوا وانفضوا عن انفسكم غبار الذل واحملوا اسلحتكم وانتصروا لدينكم من الصفويين الفرس الخبثاء 
    اخيرا نوصي المجاهدين بان يكونوا قدوة للاخرين بعبادتهم واخلاقهم وليس بالاسلحة والذخائر التي معهم فالقوة من الله وحده سبحانه فلا يغتر أحدنا بنفسه ويظن أنه هو المدبر و المقدر
    نسأل الله أن يسددنا للخير وينصرنا على الكافرين المعتدين ويشفي جرحانا ويتقبل شهدائنا ويفك اسرانا ... انه على كل شيئ قدير
    واللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ
    و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
    اخوانكم مجاهدو حركة الانصار

    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق