أيضا متابعتنا على:

الاثنين، 22 أكتوبر، 2012

( لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة )

( لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة )
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد قال تعالى : قال تعالى: {و إذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك}
 وقال فرعون مهدّدا موسى عليه السلام: {لئن اتّخذت إلها غيري لأجعلنّك من المسجونين}، بيّنت الآية أنّ السّجن أحد أساليب الطّغاة في ردع الدّعاة والمصلحين، فالسّجن أحد مظاهر البطش، وصورة من صور العذاب لأن السجن تقييد لإرادة الإنسان ومانع له من ممارسة حريته وإنسانيته.
 واليوم ابتكر الطّواغيت من الأساليب الوحشية لتعذيب الموحّدين شيئا يفوق الخيال، وليس السجن اليوم مجرد رجل محبوس في جبّ فقط، مع أن مجرد الحبس عذاب شديد، لكنهم يمارسون على هذا الموحّد السجين ألوان العذاب وصنوف القهر ما اللّه به عليم. فإذا علمنا هذا تبيّن لنا الواجب الشرعي الملقى على كل مجاهد خاصّة و على عاتق الأمّة عامة في تخليص هؤلاء الأسرى من أيدي الاعداء قال النبيّ صلى الله عليه وسلم: (فكّوا العاني، وأطعموا الجائع، وعودوا المريض)[رواه البخاري عن أبي موسى رضي الله عنه].
 قال ابن حجر رحمه اللّه: (قال ابن بطال: فكاك الأسير واجب على الكفاية، وبه قال الجمهور)
ويقول عمر ابن الخطّاب رضي الله عنه: (لأن استنقد رجلا من أيدي الكافرين أحبّ إليّ من جزيرة العرب).
 وروي أنّ الحجّاج بن يوسف الثقفي غضب على واليه في السند غضبا شديدا وذلك بسبب إمرأة أسرت من المسلمين، وأدخلت إلى بلاد السند فجهّز الجيوش المتواصلة وأنفق بيوت الأموال حتى استنقد المرأة وردّها إلى أهلها ... الموالاة والمعاداة
 من أساليب استئصال شأفة هذا الدين، التركيز على تصفية قيادات وأمراء الإسلام وكل المجاهدين الصابرين الثابتين على دينهم، الزاهدين في هذه الدنيا الفانية إن استطاعوا. 
 يا أمة الاسلام أخواننا واخواتنا في سجون الاعداء لا بواكي لهم ..
 يتعرضون لاشد أنواع التعذيب ولا جرم لهم سوى انهم قالوا ربنا الله
 أخواننا يقدمون الى المشانق بلا محاكمات عادلة ولا اثباتات يعدمون بايدي الرافضة أعداءالله
 ليعلم القاصي والداني أن الاعدامات بحق أهل السنة الابرياء لن تذهب هكذا بلا حساب
جرائم الصفويين لا يسكت عنها الا الجبناء والعملاء الذين باعوا دينهم بعرض من الدنيا قليل
نسأل الله أن يوفقنا ويسددنا ويمكننا من رقاب الصفويين الانجاس لا تنسونا من صالح دعائكم
 أبوياسر مسكوتاني 
 أمير حركة الانصار الایرانیه

هناك تعليقان (2):

  1. وفقكم الله
    وسددكم
    امضوا على الدرب صابرين
    معية الله تحفكم ورضوانه يؤنسكم

    ردحذف
  2. الصفوية المجوسية الحاقدة تمارس أبشع ألوان التعذيب بحق أهلنا السنة في إيران وهذا اسلوبها لتخويف الشعب السني

    ردحذف