أيضا متابعتنا على:

الخميس، 9 أغسطس، 2012

(وان عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به)

جهادنا ضد قوات الحرس الثوري وجميع العسكريين في بلوشستان
ومن يثبت قطعا خيانته لله ولرسوله بتعاونه مع الحكومة الايرانية الفاقدة للشرعية ضد المجاهدين وانصارهم ... لذا نحذر الحكومة الايرانية المحتلة من استهداف مساجد اهل السنة او علمائهم وشيوخهم ... ان استهدفت ايران مسجد فيحق لنا تفجير حسينية شركية ردا عليها بالمثل وان قتلت او اعتقلت شيوخ او طلبة العلم فالمعممين سيكونون اهداف مشروعة لمجاهدينا في كافة ارجاء ايران
و لله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون ....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق