أيضا متابعتنا على:

الجمعة، 17 أغسطس 2012

كوكبة جديدة من أربعة شهداء : استشهاد اربعة مقاومين في عبادان



كوكبة جديدة من شباب المقاومة الوطنية الأحوازية تنضم إلى قوافل شهداء الحرية. تشوه جثامين الشهداء يحول دون التعرف على هويات بعضهم .
كشفت مصادر موقع المقاومة الوطنية الأحوازية "أحوازنا" عن سقوط أربعة شهداء أحوازيين في مدينة عبادان بتاريخ 14 من الشهر الجاري، وأوضح المصدر أن المجموعة المكونة من أربعة مقاومين استشهد جميع أفرادها بعد بحث ومتابعة من قبل مخابرات الاحتلال دامت أكثر من ثلاث سنوات، وتمكنت هذه الأجهزة من رصد تحركاتهم الأخيرة وقامت بتصفيتهم في اللحظات الأخيرة لتجاوز الحدود الى العراق. ولم تكتفي مخابرات المحتل الفارسي بقتلهم بل منعت انتشال جثامينهم الطاهرة من مياه شط العرب للتعرف عليها ودفنها، وبعد يوميين انتشلت الجثامين في حالة من التحلل والتفسخ والتشوه حالت دون التعرف على هويات بعضهم، وقال المصدر:أن عائلة أحوازية تعرفت على ابن لها بين الشهداء عن طريق وشم مرسوم على كتفه وهو الشهيد نزار عبد الله عساكر دريس. كما تم التعرف أيضا على جثمان الشهيد حنش باوي، والبحث جاري للتعرف على الشهيدين الآخرين بالكشف عن الأسماء الحقيقية لأفراد المجموعة المقاومة التي ضمت الشهداء الأربعة . 
وكشف المصدر أن الشهيد نزار عبدالله من سكان مدينة الفلاحية حي اوشار، متزوج و لديه ثلاثة اطفال (حسين.حميد.فاطمة) وكان مقيم في دبي لسنوات طويلة، وبعد رجوعه من دبي قبل ثلاث سنوات اتهم من قبل المخابرات الفارسية بدعم المقاومة. كما ان شقيق الشهيد نزار معتقل في سجن كارون و حكم عليه بالاعدام قبل اشهر .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق