أيضا متابعتنا على:

الأحد، 26 أغسطس 2012

مجموعة مسلحة أحوازية تهاجم مركزا عسكريا تابعا للاحتلال الفارسي في مدينة الأحواز



هاجمت مجموعة مقاومة مسلحة يوم الجمعة 24أب/اغسطس 2012 مركزا عسكريا تابعا لقوات الاحتلال الفارسي(مخفر رقم 15) في حي العزيزية(خشايار) بمدينة الأحواز العاصمة في تمام الساعة الثانية ظهرا، وسقوط عدد من الجرحى بين صفوف قوات الاحتلال الفارسي.وأعلنت مصادر موقع المقاومة الوطنية الأحوازية ***أحوازنا ***  قيام مجموعة مقاومة مسلحة أحوازية بالهجوم على مركزا عسكريا تابعا لقوات الاحتلال الفارسي وأكدت سقوط  جرحى بين صفوف جنود الاحتلال الفارسي نتيجة هذا الهجوم المسلح. يذكر إن عمليات المقاومة لازالت مستمرة وقد هاجمت مجموعات أخرى مخافر وثكنات عسكرية تابعة للاحتلال الفارسي ومن بينها الهجوم المسلح الذي وقع في تأريخ20 أغسطس/أب 2012 والذي استهدف مخفر رقم36 في حي كوت عبدالله في مدينة الأحواز، وعملية أخرى قتل فيها عنصر من الحرس الثوري ليل الجمعة على السبت 24-8-2012 في حي الدرويشية.إن عمليات المقاومة الأحوازية بالرغم من الحصار الأمني المفروض على الشعب العربي الأحوازي في تصاعد مستمر مما يدل على انتقال نوعي في نضال شعبنا العربي الأحوازي.

الخميس، 23 أغسطس 2012

( يا مسلمين لا تخذلوا احرار سوريا )


الحمد لله وحده وصلى الله وسلم على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد؛
قال تعالى (وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر )
ان ما يتعرض له إخواننا في سوريا على يد الحزب البعثي النصيري الحاكم واخوانهم الرافضة المجرمين من سفك للدماء وانتهاك للأعراض وإحراق للمساجد والبيوت يعد من جرائم الحرب المحرمة في جميع الشرائع الإلهية والوضعية على حد سواء وعملا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم (انصر اخاك ظالما أو مظلوما ) ندعو المجاهدين في جميع الثغور ان يوجهوا سهامهم نحو النظام البعثي و ايران , فايران لا تقل خبثا عن اسرائيل بل اشد منها باضعاف مضاعفة فما فعلته ايران بالعراق والان بسوريا لم تفعله اسرائيل وهذا يؤكد أن  الرافضة هم الاخطر على أمة الاسلام فلولا الدعم الايراني الحاقد لعدوالله بشار لسقط النظام منذ زمن , كما نطلب من عموم المسلمين إلى مد يد العون إلى إخوانهم في سوريا وتخفيف معاناتهم ببذل المال والغذاء والكساء والدواء والدعاء لهم بصلاح حالهم وتفريج كربهم ونرجوا من جميع الشرفاء أن يفضحوا التدخل الإيراني المباشر أو عن طريق عملائه كالحزب الشركي المسمى زورا بـ«حزب الله» وكشف مخططاته الطائفية الخبيثة 
وندعو جموع الشعب السوري الالتفاف حول العلماء الربانيين والصدور عن كلمتهم والبعد عما يغضب الله أو رفع شعارات جاهلية قد تكون سببًا لتأخر النصر أو حرمانه 
نسأل الله أن يمن على سوريا وسائر بلاد المسلمين بالأمن والإيمان والسلامة والعافية وأن يسدد رمي المجاهدين ويشفي جرحاهم ويتقبل شهدائهم ,,,
اخوانكم مجاهدو حركة الانصار الايرانية

الثلاثاء، 21 أغسطس 2012

( حرق القرءان الكريم في ظل نظام ولاية الفقيه في ايران )

( الصفويين المشركين يرقصون فرحا في حسينياتهم الشركية بمناسبة يوم استشهاد (أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه )

(( دعوة لنصرة المجاهدين في ايران ))


الحمدلله مالك الملك فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة والصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ,,,,

بسم الله الرحمن الرحيم
(لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا )
عن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال"من لم يغز أو يجهز
غازياً أو يخلف غازياً في أهله ،أصابه الله بقارعة قبل يوم القيامة" رواه أبو داود
باسناد صحيح ،وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه السلام قال :"جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم" رواه أبو داود باسناد صحيح.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من مات ولم يغز ولم
يحدث نفسه بالغزو مات على شعبة من النفاق " رواه مسلم.
أخواني المسلمين ..في مشارق الأرض ومغاربها:
في الوقت الذي تتعرض فيه الامة الاسلامية لابشع انواع المجازر في سوريا وغيرها على يد اعداءالله الرافضة واخوانهم من الملل الكافرة الاخرى ندعوكم للتبرع بما تجود به أنفسكم دعماً لمسيرة الجهاد والاستشهاد ودفاعا عن شرف الأمة الإسلامية ,ان حركة الانصار الايرانية اذ توجه لكم هذا النداء تريد ان توضح لكم ما يحتاجه المجاهدون من عدة وعتاد ومع ارتفاع أسعار الأسلحة في كل الثغور والتكلفة الكبيرة فنحن بحاجة ماسة جدا لسيارات تقل المجاهدين فى عملياتهم و تنقلاتهم , إضافة إلى دفع اجار للمنازل التي يستخدمها المجاهدين فى تصنيع العتاد العسكري من عبوات ومواد ناسفة وشراء المواد .التى تستخدم فى تصنيعها , ونحن بحاجة لمد يد العون من
أخوننا المسلمين لنواصل النهج الحر , وطريق ذات الشوكة .لاعلاء كلمة الله في الارض 
أخواني المسلمين في الوطن الإسلامي الكبير :-
*يمكنكم التبرع بالمال .
*الآن باستطاعتكم إن تساهموا بضرب أعداء الله الايرانيين الصفويين ويكون لكم اجر المجاهدين .
*عدد كبير من شباب اهل السنة في ايران يتمنون الجهاد ولكن ضعف الامكانيات تحول دون ذلك... ولا
يجدون من يمد لهم يد العون.
* مجاهدون طلقوا الدنيا ثلاث , وباعوا كل شيىء لله فلا تبخلوا بنصرتهم بالمال , او
توصيل هذه الرسالة لمن يستطيع ان يمد يد العون ويجود بماله.
من هذا المنطلق تدعوا حركة الانصار الايرانية شرفاء الأمة الإسلامية في كل مكان لجمع التبرعات , وهذا اقل شيء ممكن إن تقدموه من أجل إخوانكم المجاهدين في ايران الذين يواجهون ايران لوحدهم ..  يجب حرق ايران بنفس النار التي تشعلها بالاخرين ... لاتنسونا من صالح دعائكم 
اخوانكم مجاهدو حركة الانصار الايرانية 

الاثنين، 20 أغسطس 2012

اجرام وارهاب النظام الايرانية مازال مستمر


( وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين 
يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا 
من لدنك نصيرا )
هذه الاية توجب علينا حمل السلاح في وجه النظام الدموي الصفوي الايرانی 

الذي يستضعف الابرياء من أهل السنة في ايران ... الاستخبارات الايرانية تتعمد 

استهداف وارهاب اقرباء المجاهدين في بلوشستان وهذا يدل على عجزها الشديد في 

حل أزمة بلوشستان سلميا وخوفها الشديد من ضربات المجاهدين التي ستزداد شدة 

باذن الله تعالى ... العالم اجمعه يرى جرائم نظام ولاية الفقيه بحق اهل السنة سواء 

في ايران او سوريا او غيرها ولا يفعل شيئا لوقف ارهاب ايران المتواصل والمتزايد 

... نكرر دعوتنا للنظام الايراني خصوصا استخباراتها الفاشلة 

أن لا يتعرضوا للمدنيين الابرياء الذين لم يحملوا السلاح في وجه النظام الايراني ... 

لا نريد توسعة دائرة القتال بيننا ليشمل المدنيين فنحن احرص من 

النظام الارهابي الايراني في سلامة المدنيين اهل سنة كانو أو رافضة اثنى عشرية... 

فاليشهد العالم ان ايران هي من يستهدف ويرهب المدنيين الابرياء 

وما مهاجمة واستهداف افراد القبائل التي ينتمي اليها المجاهدين الا تصعيد خطير في 

أزمة بلوشستان المستمرة ... اللهم انا بلغنا اللهم فاشهد

اخوانكم مجاهدو حركة الانصار الايرانية

لا تنسونا من صالح دعائكم

( الظلم لن يدوم في ايران )








قال تعالى ( قاتلوهم يعذبهم الله بايديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين ) على النظام الايراني(الحرس الثوري قوات مرصاد سباه بسيج المتطرفين الزابليين الرافضة ) ان يرحلوا و يتركوا بلوشستان لاهلها كي يعيشوا كباقي الشعوب أو يواجهوا مصير مظلم على ارض بلوشستان الابية 

( صيحات حشود الصفويين الموت للوهابية ورد 3اسود موحدين بالتكبير للمشنقة ..حزين ) جرائم الصفويين بحق السنة فيديو

السبت، 18 أغسطس 2012

بيان حركة الانصار الايرانية بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك لعام 1433هجري.....



بيان حركة الانصار الايرانية بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك
لعام 1433هجري..... الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام 
على قائد المجاهدين وسيدالمرسلين حبيبنا محمد وعلى اله وصحبه ومن اتبعهم باحسان الى يوم الدين ......
أما بعد فنسأل الله أن يتقبل صيامنا وقيامنا ويرزقنا الاخلاص 
والثبات حتى نلقاه وهو راض عنا ... أمتي الحبيبة ها قد جاء العيد

 ( فرح المؤمنين )

فنهنئ المسلمين بحلول عيد الفطر ونذكرهم بقوله تعالى ( انما المؤمنون اخوة ) هناك من المسلمين من لا يعرف معنى الامن فضلا عن العيد فلا تبخلوا
عليهم بمد يد العون في العيد وتدخلوا الفرح في قلوبهم وقلوب الايتام والارامل في شتى بقاع الارض فاينما تلتفتوا ترون اهل السنة يقتلون يعذبون
ولا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل ,,, اللهم انصر المسلمين في كل مكان , اللهم خذلهم اهل الارض فلا تخذلهم يا حي يا قيوم , اللهم فك اسرانا
شافي جرحانا وتقبل شهدائنا وانصرنا على القوم الكافرين... و 
  اللهم امين ... اخوانكم مجاهدو حركة الانصار الايرانية

اسود التوحید نعم العقیدة و نعم الشعار

اسود التوحید نعم العقیدة و نعم الشعار
اسود التوحید نعم العقیدة و نعم الشعار

الجمعة، 17 أغسطس 2012

كوكبة جديدة من أربعة شهداء : استشهاد اربعة مقاومين في عبادان



كوكبة جديدة من شباب المقاومة الوطنية الأحوازية تنضم إلى قوافل شهداء الحرية. تشوه جثامين الشهداء يحول دون التعرف على هويات بعضهم .
كشفت مصادر موقع المقاومة الوطنية الأحوازية "أحوازنا" عن سقوط أربعة شهداء أحوازيين في مدينة عبادان بتاريخ 14 من الشهر الجاري، وأوضح المصدر أن المجموعة المكونة من أربعة مقاومين استشهد جميع أفرادها بعد بحث ومتابعة من قبل مخابرات الاحتلال دامت أكثر من ثلاث سنوات، وتمكنت هذه الأجهزة من رصد تحركاتهم الأخيرة وقامت بتصفيتهم في اللحظات الأخيرة لتجاوز الحدود الى العراق. ولم تكتفي مخابرات المحتل الفارسي بقتلهم بل منعت انتشال جثامينهم الطاهرة من مياه شط العرب للتعرف عليها ودفنها، وبعد يوميين انتشلت الجثامين في حالة من التحلل والتفسخ والتشوه حالت دون التعرف على هويات بعضهم، وقال المصدر:أن عائلة أحوازية تعرفت على ابن لها بين الشهداء عن طريق وشم مرسوم على كتفه وهو الشهيد نزار عبد الله عساكر دريس. كما تم التعرف أيضا على جثمان الشهيد حنش باوي، والبحث جاري للتعرف على الشهيدين الآخرين بالكشف عن الأسماء الحقيقية لأفراد المجموعة المقاومة التي ضمت الشهداء الأربعة . 
وكشف المصدر أن الشهيد نزار عبدالله من سكان مدينة الفلاحية حي اوشار، متزوج و لديه ثلاثة اطفال (حسين.حميد.فاطمة) وكان مقيم في دبي لسنوات طويلة، وبعد رجوعه من دبي قبل ثلاث سنوات اتهم من قبل المخابرات الفارسية بدعم المقاومة. كما ان شقيق الشهيد نزار معتقل في سجن كارون و حكم عليه بالاعدام قبل اشهر .

تقرير منظمة العفو الدولية لعام 2011 حول إيران


واصلت السلطات فرض قيود مشددة على حرية التعبير والاجتماع وتكوين الجمعيات. وفرضت سيطرة شاملة على منافذ الإعلام المحلية والدولية بهدف الحد من اتصال الإيرانيين بالعالم الخارجي. وكان خطر القبض والتعذيب والسجن يتهدد أي أفراد أو جماعات يعتقد أنهم يتعاونون مع منظمات حقوق الإنسان أو مع وسائل إعلام ناطقة بالفارسية ومقرها بالخارج. وقبض على عدد من المعارضين السياسيين والنشطاء في مجال حقوق المرأة وحقوق الأقليات وغيرهم من المدافعين عن حقوق الإنسان، بالإضافة إلى محامين وصحفيين وطلاب، في حملات قبض جماعية وحملات أخرى، وسجن مئات منهم. وظل تعرض المعتقلين للتعذيب وغيره من صنوف المعاملة السيئة أمرا مألوفا يحظى مرتكبوه بحصانة من العقاب والمساءلة. وظلت المرأة تعاني من التمييز بموجب القانون وفي الممارسة العملية. وأقرت السلطات بإعدام 252 شخصا، ولكن أنباء موثوقة أكدت أنه أعدم أكثر من 300 شخص آخرين، بل وقد يكون العدد الحقيقي أكبر. واستمر فرض أحكام بالإعدام رجما، ولكن لم ينفذ أي منها على حد علم منظمة العفو الدولية. ونفذ عدد من أحكام الجلد، بالإضافة إلى عدد متزايد من أحكام بتر الأطراف.

الخميس، 16 أغسطس 2012

السلطات الإيرانية تعتزم إعدام 4 أحوازيين في أول أيام عيد الفطر



كشفت مصادر مطلعة من مدينة الأحواز العاصمة عن أن سلطات الإحتلال الايرانية تعتزم تنفيذ جريمة الإعدام ضد 4 مواطنين أحوازيين وذلك في أول أيام عيد الفطر القادم، دون أن تكشف المزيد من المعلومات عن أسماء الأربعة أو عن مقر إعتقالهم .
ووفقا لوكالة مونا للأنباء أكد المصدر أن السلطات الفارسية تعوّدت ان تزيد من بطشها وجرائمها سنويا ضد المواطنين الأحوازيين،وخصوصاً في شهر رمضان الكريم، إذ تزداد نبرة التحدي الأحوازي ضد السلطات الايرانية الغاشمة التي تزيد من حصارها على المواطنين على كل الأصعدة في هذا الشهر بشكل أخص.
يشار الى أن المعلومات الكثيرة التي نشرتها مختلف المصادر الأحوازية عبر مواقعها الإلكترونية تشي بتصعيد ايراني غريب هذا العام، بعد أن بدأت قناة (ام بي سي) ببث مسلسل الخليفة (عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه) الذي كان له الأثر الأكبر على الشعب العربي الأحوازي، إذ لوحظ اهتماما بالغاً للأسر والافراد في الأحواز لهذا المسلسل الذي كان توقيته هو الأخطر على الإطلاق عند هذه السلطات الغاشمة، إذ أنها أطلقت النفير العام لأجهزتها الأمنية والإستخباراتية لتوسع الرقابة العالية على تمدد الحركة السنية في القطر، وهو ما أزعج السلطات في توسيع بطشها وإعتقالها للشيوخ والمصلين الأحوازيين في هذا الشهر، وهم الذين يفتقدون للمساجد ليقيموا فيها شعائرهم الدينية فأخذوا يؤدون صلواتهم في البيوت وبإعداد كبيرة، ما لفت أنتباه القوى الأمنية الايرانية، الأمر الذي أدى الى التصعيد الايراني لإعتقالها هؤلاء المصلين، ولإيقاف هذا المد الديني، من جهة، ولترهيب المواطنين من خطر ترك المذهب الصفوي الفارسي، وهو المليء بالخرافات والاكاذيب وتشويه صورة الخلفاء وصحابة رسول الله، من جهة أخرى.
ويشير تقرير وكالة مونا الإحوازية إلى إن نية السلطات الايرانية الغاشمة إفساد عيد الفطر المبارك، الذي يعد من أهم الأعياد العربية ـ الإسلامية في القطر الأحوازي بشكل أخص، ويتعمد الفرس احتواء هذا العيد في الأحواز، وأن الجماهير العربية التي تستقبل العيد سنويا ببهجة وتجمعات، وروح التحدي الغاضبة، هدفها تكريس المفاهيم القومية والوطنية والاسلامية في الأحواز، ونبذ الروح العنصرية والطائفية والإستدمارية التي تجذرها سلطات الاحتلال والمستوطنين الفرس في الأحواز، لذلك فإن السلطات تعتزم محاصرة أي تجمع أو فرحة أحوازية في هذا العيد، عبر اِقدامها بتنفيذ خططها الارهابية ضد المواطنين منذ اليوم الأول لهذا العيد الكبير بغية ترهيبهم وتخويفهم وهدم أي تراكم وطني نشأ أو سينشأ في الأحواز .
يذكر بأن سلطات القمع الايرانية أقدمت على شن حملات إعتقال واسعة منذ اليوم الأول لشهر رمضان الجاري وقد وصل عدد المعتقلين الأحوازيين على يد سلطات الاحتلال لأكثر من 220 معتقل ـ وفق ما نشرته مختلف المواقع الوطنية الأحوازية ـ ، وقد استهدفت هذه السلطات المواطنين الأحوازيين من مناطق مختلفة للقطر الأحوازي المحتل .

الثلاثاء، 14 أغسطس 2012

مجدداً منع أهل السنة من إقامة صلاة عيد الفطر المبارك في إيران



كما نعلم أن إخواننا اهل السنة في ايران مضطهدون و لا يستطيعون أن يؤدوا شعائر الإسلام كما يريدون ، فلقد قام  الأمن الإيراني في يوم الخميس الماضي، باستدعاء أئمة المصليات في طهران و تم تبليغهم بأنه لا يحق لكم أن تصلوا  صلاة عيد الفطر في هذه المحافظة!!!.
بعد هذا حصل نقاش طويل بين الأئمة و رجال الأمن و بالتالي قالوا لهم أن هذا الأمر من مسؤولي الحكومة الإيرانية و لن نستطع أن نلبي طلبكم .
ويجدر التنويه بأنه في العام الماضي ايضا مُنعوا من إقامة صلاة عيد الأضحى في طهران، وإصبهان، الأحواز و بعض المحافظات الكبيرة .
تعالوا معا لندعو لهم في هذه الأيام و الليالي المباركة، عسى الله أن يفرج عنهم و أن يكشف ما بهم من سوء.

السبت، 11 أغسطس 2012

تم اغلاق صفحة ( حركة الانصار الايرانية ) من قبل الصفويين الانجاس وكلابهم .مرات عديدة...


الله اكبر الله اكبر تم اغلاق صفحة ( حركة الانصار الايرانية ) من قبل الصفويين الانجاس وكلابهم .مرات عديدة...
 هذا نصر اعلامي للمجاهدين ..... الايرانيين ارتاعوا وخافوا من بيانات الحركة المباركة ...
نسأل الله ان ينصر كل من ينصر دين الله ,,,,,,الى الامام يا مجاهدو الاسلام

الخميس، 9 أغسطس 2012

(وان عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به)

جهادنا ضد قوات الحرس الثوري وجميع العسكريين في بلوشستان
ومن يثبت قطعا خيانته لله ولرسوله بتعاونه مع الحكومة الايرانية الفاقدة للشرعية ضد المجاهدين وانصارهم ... لذا نحذر الحكومة الايرانية المحتلة من استهداف مساجد اهل السنة او علمائهم وشيوخهم ... ان استهدفت ايران مسجد فيحق لنا تفجير حسينية شركية ردا عليها بالمثل وان قتلت او اعتقلت شيوخ او طلبة العلم فالمعممين سيكونون اهداف مشروعة لمجاهدينا في كافة ارجاء ايران
و لله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون ....

عمليات الرعد لطرد الزابليين(شبيحة ايران) والقوات الصفوية المحتلة

تعلن حركة الانصار الايرانية عن قرب بدء عملياتها ( الرعد )  لطرد القوات الايرانية المحتلة وعناصر الزابليين المتطرفين في بلوشستان .... الايرانيين ساعدوا الزابليين على احتلال ومصادرة اراضينا بقوة السلاح وقد اعدموا وقتلوا وسجنوا الكثير من خيرة شبابنا امام انظار العالم المتخاذل

 ونقول للزابليين المتطرفين خصوصا اما ان تتركوا بلوشستان لاهلها وترحلوا او تكونوا اهدافا مشروعة لنا ولكل موحد ينصر دينه ... 
اللهم انصر المسلمين في ايران وفي كل مكان  
حرکة الانصار الایرانیة

الأربعاء، 8 أغسطس 2012

مقتل مدنی و جرح امراتان بید القوات الایرانیه المحتله فی بلوشستان باکستان

مقتل مدنی و جرح امراتان بید القوات الایرانیه المحتله فی بلوشستان باکستان
هجمت القوات البربریة الایرانیة علی احد منازل السکان الابریاء فی اقلیم بلوشستان باکستان مدینه زعمران قریه {لد} و قتلوا مدنی اسمه یعقوب شهداد و جرحت امراتان و تم نقلهن الی مدینه تربت للعلاج.
و الجدیر بالذکر ان هجمات قوات مرصاد لیس الاولی فقد قتل و جرح العدید علی مر السنوات الماضیة 
انا لله و انا الیه راجعون

الاثنين، 6 أغسطس 2012

خامنئي طلب من نصر الله القدوم إلى طهران لأن حياته في خطر بعد سقوط الأسد

 كشف قيادي بارز في التحالف الوطني الشيعي الذي يقود الحكومة العراقية لصحيفة السياسة الكويتية أن علي خامنئي يفكر حالياً بخيارين: الأول إرسال تعزيزات من الحرس الثوري وإمدادات من الأسلحة الايرانية الحديثة الى لبنان لمواجهة مرحلة سقوط الأسد وتعزيز قوة حزب الله بإعتباره القوة العسكرية الضاربة المتبقية لإيران، والثاني، سحب جميع مقاتلي الحرس الثوري المتواجدين الآن في جنوب لبنان وجنوب بيروت واستقبال أبرز قادة حزب الله وفي مقدمهم أمينه العام حسن نصر الله في طهران، لأن هناك معلومات مفادها أن القيادة الإيرانية طلبت منه ترك لبنان لأن حياته ستكون في خطر إذا سقط الأسد

عتقالات جديدة لعدد من ابناء السنة في الأحواز


قامت قوات الأمن الإيرانية قبل ايام باعتقالات في صفوف ابناء السنة في إقليم الأحواز.
علمت بذلك سني نيوز من مصادر مطلعة في الأحواز حيث قامت قوات الأمن الإيرانية قبل أيام بمداهمة بيوت ستة أشخاص من أبناء السنة في مدينة "ويس" و منطقة "الزرقان" و قرية "العبودة" في اقليم الأحواز و اقتادتهم إلى المعتقلات الامنية في المحافظة.
و حسب ما ذكرت المصادر أن اعتقال هؤلاء تم بسبب اعتناق العقيدة السنية و التي تُسمى من قبل الحكومة الإيرانية بالانتماء للوهابية.
و اضافت المصادر أن قوات الأمن اقتادت المعتقلين إلى مكان غير معلوم ومن المرجح أن يكون إلى المعتقل السري التابع للمخابرات في اقليم الأحواز.
ومما يذكر ان عدد السنة في السنوات الأخيرة ازداد بين عرب الأحواز وقد عمدت الحكومة الإيرانية إلى قمع و مطاردة ابناء السنة في الإقليم خوفاً من انتشار العقيدة السلفية حسب ما تدعي.
وأما اسماء المعتقلين فهي :
معتقلي مدينة ويس :  
يوسف مياحي (دلفي) ، بن عباس
ثامر جامعي ، بن رضا شايع
عبدالعزيز حميدي ، بن شايع
منطقة الزرقان (الملحقة بالاحواز):
باقر نعامي ، بن اسحاق
حسين عقباوي ، بن إبراهيم
قرية العبودة
عبدالله عبودي

الأحد، 5 أغسطس 2012

بلوشستان ومـجـازر الاحــتلال الايراني



لم يعرف شعب من شعوب الدنيا ما عرفه وتعرض له الشعب البلوشي في بلوشستان على ايدي ابناء المتعه الشيعيه من قتل وتهجير واباده والتفنن في نماذج مبتكره وتجارب قتل واباده ومحو هوية على ايدي نظام الحكم المستبد في ايران حكم الشيعه الخونة
ان التستر والصمت الدولي تجاه البلوش وقضية البلوش وكف النظر عن مايدور هناك من مجازر مستمرة يبين بوضوح وقوف النظام الدولي خلف هذه الممارسات في سبيل القضاء على الشعب البلوشي ومحو هويته وابادته وانه يستند بشكل اساسي وواضح على المخططات الصهيونيه المقبله على المنطقة برمتها
ان من واجب شعوبنا الاسلاميه ان تستفيق من غفلتها وان لاتستمر بتقليد النعام بدفن رؤوسها في التراب وان لاتكون امة مستضعفه تفاخر بامجاد ماضيها وتاريخها الماضي بل ان تثبت وجودها امام شعوب الارض بانها امة متراصه كتلة واحدة وامة واحدة وان لاتترك فرصة للاخرين وخاصة الشيعه من ان تستولي عليها ان على ابناء قوميتنا البلوشية في شتى انحاء العالم التكاتف يدا بيد والمطالبة بحقوقنا المشروعة والمناداه بالاستقلال والحرية والكرامة ودحر مخططات الشيعه الخونه وما يمارسونه من الاعيب ومخططات لتشوية حقيقة البلوش وتاريخ البلوش وامجاد البلوش
وليعرف كل بلوشي اينما كان ان الشيعة هم اول اعدائنا ولابد من كسر انوفهم وتسخير كل الطاقاة المتوفره للقضاء عليهم وعدم الوثوق بهم او التعامل معهم في شتى المجالات واصنافها

حكم تكفير الرافضه ,عبدالعزيز ابن باز رحمه الله

السبت، 4 أغسطس 2012

هكذا تدرب إيران الشر معمميها قبل إرسالهم الى العراق والبحرين ..!







فلسطين .. واضطهاد السُنّة في إيران

يستخدم الشيعة فى إيران ولبنان القضية الفلسطينية كستار للتغطية على كل جرائمهم وخيانتهم للمسلمين وللأمة الإسلامية ولقد نجحوا بذلك فى خداع الكثير من المسلمين السنّة من جماعات وأفراد ذوى هيئات حتى يكاد ينفطر القلب كمداّ وهو يرى تلك الجماعات والأفراد يستميتون فى الدفاع عن الشيعة فى إيران ولبنان ولا يوجهون لهم كلمة نقد لظلمهم ومصائبهم وذلك كله بسبب شعار الوقوف صفا واحداً أمام العدو الصهيونى
مع أن الواقع يشهد أن المخطط الإيراني للمنطقة العربية السنّية لا يختلف عن المخطط الصهيوني فاليهود احتلوا فلسطين والشيعة احتلوا العراق واليهود يد الأمريكان فى المنطقة العربية والشيعة ساعدوا الأمريكان فى احتلال العرق وأفغانستان والبقية فى الطريق وكل منهم له مشروعه التوسعى ضد هوية ووحدة المنطقة العربية الضعيفة المنهزمة وخلافهم المعلن هو خلاف ذئبان يتصارعان على غنيمة الأغنام
ومن أشد ما يحزن أن تجد أولئك المسلمين المنتسبين للسُّنَّة الذين يتبارون فى مدح شيعة إيران ولبنان من يتعامى عن ما يحل بإخوانه المسلمين السُنّة فى إيران من اضطهاد وظلم.
وعندما نقلب فى الوقائع نجد الرئيس الايرانى الشيعي احمدي نجاد فى مؤتمر دربان 2 فى جنيف ضد التمييز العنصري الذى عقد فى 20 ابريل يصرخ مندداً بالعنصرية التي تمارسها سلطات الاحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني وهى كلمة حق لا نختلف عليها إلا إن نجاد تغافل عمداً عن الاضطهاد والتمييز الطائفي العنصري الذي يمارس فى بلده ضد أهل السنة من الشعب الايرانى البالغ عددهم حوالى18 مليون أي ما يقرب من ربع سكان ايران
وهو يحمى ذلك التمييز الطائفي العنصري بموجب الدستور الايرانى المادة85 التى يقسم فيها رئيس الجمهورية أن يكون حاميا للمذهب الاثنى عشر الجعفري وقبل أيام من خطاب نجاد فى مؤتمر ضد العنصرية مورست أبشع أنواع العنصرية ضد الإيرانيين من أهل السنّة فقد أعدم اثنين من ابرز علماء السنّة وهما الشيخ خليل الله زراعى والشيخ صلاح الدين سيدى بسبب دفاعهم عن إسلامهم ومعتقدهم السُنى ونفذ فيهما الحكم بالإعدام بدون إعطائهم أي فرصة لاستئناف الحكم فى الوقت الذى صدر بعد ذلك بأيام حكم بالسجن ضد صحفية أمريكية من أصل ايرانى ومنحت حق استئناف الحكم.
والحديث عن الاضطهاد والتمييز الطائفي العنصري ضد أهل السنّة من الشعب الايرانى يطول بداية من منعهم من تولى المناصب بحكم الدستور الذي ينص فى الفقرة الخامسة من المادة 115 على أن الاعتقاد بالمذهب الاثنى عشر الجعفري شرط لتولى المناصب فلا يوجد سُنى واحد فى أى منصب رسمي فى جمهورية إيران التى تدعى مكافحة الظلم والتمييز العنصري ولا يوجد مسجد واحد لأهل السنّة فى العاصمة طهران التى يوجد بها نصف مليون سنى رغم أنه يوجد فى طهران كنائس للنصارى ومعابد لليهود والمجوس عبدة النار.
ومن المفارقات التى تظهر نفاق الحكومة الإيرانية انه فى الوقت الذى نددت فيه بممارسات العدو الصهيوني فى عدوانه على إخواننا الفلسطينيين فى غزة كانت الحكومة الإيرانية فى يناير 2009 تمارس أقصى أنواع العدوان على حرية أهل السنّة فى إيران حيث جرى اعتقال مجموعة من الدعاة بتهمة الانتماء لجماعة "مكتب القرآن" المحظورة "من ضمنهم اثنان من علماء أهل السنة في مدينة جوانرود غرب إيران وهما" الشيخ سيف الله الحسيني إمام وخطيب مسجد خاتم الأنبياء "والشيخ حسين الحسيني إمام وخطيب مسجد حمزة سيد الشهداء في المدينة ذاتها" وقد حكمت على الأول بالسجن عامين والإبعاد لمدة ست سنوات إلى مدينة سميرم في محافظة أصفهان "وحكمت على الثاني بالسجن عشرة اشهر مع الإبعاد أربعة سنوات إلى مدينة قيدران في محافظة زنجان" كما حكمت على عشرة آخرين بالسجن واحدا وتسعين يوما لكل منهما.
كما قامت الأجهزة الأمنية بقتل الشيخ "جلال پورکند " احد الدعاة البارزين في مدينة سربيل حيث جرى قتله تحت التعذيب بعد أن تم اعتقاله بتهمة الترويج للسلفية. هذا بخلاف هدم المساجد والمدارس الدينية ومنع أهل السنة من اعلان معتقدهم وممارسة حريتهم الدينية بأى طريقة.
هذا نذر يسير من مخطط اضطهاد أهل السنة فى إيران الذى جعلهم يعيشون فى بلدهم حياة أسوأ من حياة الفلسطينيين تحت الاحتلال الصهيوني الذى تتظاهر الحكومة الإيرانية بالتنديد به وهى تمارس أبشع منه ضد جزء كبير من الشعب الايرانى بسبب معتقده الدينى السُنى، ففى خلال السنين السابقة أعدم المئات وسجن الآلاف من أهل السنة بسبب معتقدهم الدينى بدون محاكمة عادلة وأجبر الآلاف على الهجرة من إيران واللجوء الى دول أوربية.
وهكذا فكما يوجد فلسطينيون لاجئون فى الشتات يوجد أيضاً مسلمون من أهل السنّة الإيرانيين لاجئون فى الشتات وكما توجد اعتقالات وقتل للفلسطينيين يوجد أيضاً سجن وقتل للإيرانيين السُّنَّة وكما يوجد اضطهاد وسلب لحقوق الفلسطينيين يوجد أيضاً اضطهاد وسلب لحقوق الإيرانيين السنة.
وكما قتل اليهود الفلسطينيين قتل الشيعة الفلسطينيين فى العراق وفى لبنان فى الحرب الأهلية التشابه كبير بين النظام الإيراني الشيعي الصفوى والإسرائيلي الصهيوني اليهودى.
كلاهما لهما مخطط ومشروع عنصري كلاهما يكرهان المسلمين السُّنَّة.
من هنا فإننى أهيب بكل الشرفاء من أهل السُّنَّة فى العالم وكل الغيورين على الحقوق والعدل فى العالم أن يهتموا بالتنديد بما يحدث لأهل السنة فى إيران من اضطهاد حكومي ورسمي بسبب معتقدهم.
ويبقى أن مأساة وقضية أهل السنة فى إيران تفضح نفاق الحكومة الإيرانية فى مزاعمها بالوقوف مع المظلومين فى العالم والمظلومين من ربع سكان شعبها يصرخ من ظلم الحكومة الإيرانية.
وأخيراً من ينصر المظلومين أهل السُنّة فى إيران؟!
ممدوح إسماعيل محام وكاتب

مأزق إيران في بلوشستان

لقد أكدت التجارب والحوادث التاريخية في جميع مناطق العالم ان الظلم لا يولد الخنوع والذل كما يتصور الظلمة والطغاة بل ثبت العكس من ذلك ‘ فالظلم مهما عظم و تعددت أساليبه و وسائله فلا بد من ان يوّلد الانفجار الذي يحرق الظالمين ويرد كيدهم الى نحورهم . فإيران واحدة من المناطق التي مرت بحوادث تاريخية عديدة أثبتت هذه الحقيقة حيث و كما هو معلوم ان الظلم الممارس من قبل السلطة كان السبب في انهيار العديد من الأنظمة والسلالات الملكية التي حكمت هذه البلاد . فعلى سبيل المثال كان ظلم وتعالي الملك " كسرى برويز " سببا في هزيمته سنة 609م أمام العرب في معركة " يوم ذي قار" الخالدة . وكذلك فان ظلم وغطرسة الإمبراطورية الفارسية كان سببا في انهيار هذه الإمبراطورية على يد جيش الفتح الإسلامي في معركة القادسية (17هـ ). كما ان الظلم والطغيان الذي مارسه الصفويون ضد الشعوب والطائف الدينية في بلاد فارس والاحواز والعراق وأفغانستان وغيرها من البلاد الأخرى‘ كل ذلك كان سببا في احتلال الأفغان "1722م " لأصفهان عاصمة الصفويين وإنهاء دولتهم . وهناك أمثلة عديدة أخرى مرت بها بلاد فارس ليس آخرها سقوط نظام الأسرة البهلوية سنة 1979م بعد ان حكمت إيران مدة خمسين عاما كانت محملة بالظلم والجبروت وقد دفعت بالشعوب والقوميات الإيرانية الى الثورة وإنهاء الحكم البهلوي الظالم وقيام نظام " الجمهورية الإسلامية الإيرانية " التي كان الجميع يأمل منها ان تنهي عهود الظلم والطغيان وتقيم العدل والمساواة بين جميع القوميات وأبناء المذاهب الإسلامية وتحمي حقوق سائر الأقليات الدينية
. إلا ان ما حدث كان عكس ذلك تماما ‘ حيث شاهد الإيرانيون بمختلف انتماءاتهم العرقية و الدينية ان عقدة التكبر التي كانت تسيطر على عقلية وفكر ملوك وحكام بلاد فارس السابقون قد انتقلت حكام الجمهورية الإيرانية حيث أصبح كل واحد من هؤلاء الملالي يعادل ألف كسرى وألف سلطان صفوي و شاه بهلوي ‘ بما يمارسوه من ظلم وتجبر على الشعوب الإيرانية التي جاءت بهم الى سدة الحكم حتى أصبحت مصادرة الحقوق الإنسانية والقومية والدينية ‘ وممارسة الاعتقالات وحملات الإعدامات الجماعية و الاغتصاب و هتك الحرمات ‘جزء متأصل من سلوك حكام إيران‘ حيث لا يمر يوم دون الإعلان عن إعدام مجموعة جديدة من أبناء الشعوب الإيرانية بدعاوي وحجج مختلفة .
لقد كان الشعب البلوشي كغيره من الشعوب والقوميات الأخرى الواقعة تحت حكم نظام الملالي‘ من اشد الشعوب تعرضا للظلم وانتهاك للحقوق الإنسانية والقومية والدينية ‘ على الرغم مما اتصف به هذا الشعب من القيم الإنسانية النبيلة و ما عرف عنه من البساطة والطيبة النابذة للعنف والكارهة للاعتداء على حقوق الآخرين ‘ والمناصرة للثورة ضد نظام الشاه البهلوي ‘وتأييده لقيام نظام الجمهورية الإسلامية . إلا ان كل تلك الخصال الطيبة والمواقف السياسية الايجابية من الثورة والجمهورية الإيرانية لم يشفع له لدى نظام الملالي الذي راح يمارس أبشع أنواع الاضطهاد العرقي والديني ضد أبناء الشعب البلوشي ‘ حيث كان سعي النظام الإيراني ومازال هو تحويل إقليم بلوشستان من أكثرية بلوشية سنية الى إقليم شيعي فارسي بعد تهجير أهله الى خارج مناطقهم ليصبحوا أقلية مشردة تذوب مع السنين في المجتمعات الى هجرت إليها. وهذه نفس الخطة التي كان نظام الشاه البهلوي قد اعتمدها في الأحواز بعد احتلاله للإقليم عام 1925م حيث عمل على تغيير البنية الاجتماعية للإقليم عبر تهجير العشائر والقبائل العربية وبناء المستوطنات وإسكان مئات الآلاف من الأسر الفارسية تزامنا مع تغير أسماء جميع المدن والقرى والمواقع التاريخية الإقليم من العربية الى الفارسية في محاولة منه لإنهاء التواصل الاجتماعي والثقافي القائم بين أبناء هذا الإقليم والبلدان العربية المجاورة
لتحوله الى منطقة ذات أغلبية فارسية تشكل حاجزا بشريا بين إيران والعرب . فهذا المخطط العنصري الذي لم يتوقف رغم سقوط النظام البهلوي ‘عمل نظام الملالي على تطبيقه في الإقليم بلوشستان ليقطع بذلك التواصل الاجتماعي والثقافي بين أبناء هذا الإقليم والدول الإسلامية ( باكستان و أفغانستان ) المجاورة . وطبيعي ان هذه السياسة العنصرية والطائفية لنظام الملالي لم تكن تجري بالوسائل الإنسانية أو بالتراضي وإنما كانت تجري بقمع شديد ليس له مثيل وقد طال جميع فئات الشعب البلوشي وعلى رأسها فئة علماء الدين والنخب المثقفة و زعماء العشائر الوطنيين . وكان السجن و الإعدام احد ابرز الأساليب التي استخدمها النظام الإيراني بحق هذه الشرائح الاجتماعية من أبناء الشعب البلوشي .

الجمعة، 3 أغسطس 2012

تعيين متحدث لحرکة الانصار الایرانیة

تعلن حركة الانصار الایرانیة - لعموم الشعب الايراني و اهل السنة أن زعيم الحركة "ابویاسر مسکوتانی" قرر تعيين "الاخ سیف الله"  الذي يعد من أبرز الأشخاص في مجال العلم و السياسية و يتمتع بجدية و حماس و بذل الجهد، متحدثاً رسمياً للحركة و ذلك عبر إرسال رسالة إلى إدارة العلاقات العامة بالحركة.
أرجو من الله التوفيق و السداد لأخي المكرم" سیف الله "
حركة الانصار الایرانیة

نداء من حرکة الانصار الایرانیة إلى مسلمي العالم

نداء من حرکة الانصار الایرانیة إلى مسلمي العالم
إلى من المشتكي ؟
لو حصل اليوم للشيعة في أي بلد في العالم أخف ضغط لأقامت دولة إيران الدنيا وكل الشيعة في العالم للقيام بالمظاهرات وأعمال الشغب (1) .
ولكن مع الأسف زعماء الدول الإسلامية يختارون الصمت عما يجري ويفضلّون السكوت حتى عن التهديدات التي يطلقها الانتفاش الشيعي وانتفاخ دولتهم .
وفي وقت كنا ننتظر أن يتدخلوا المناصرتنا وكنا ننتظر أن يدافعوا عنا ، ولو عشر ما يدافع حكام إيران عن شيعة الإحساء
ـــــــــــــــ
(1) كما شاهدناه وسمعناه في باكستان وهند العراق والسعودية مع أن الشيعة في هذه البلاد هي التي تثير الفتن والارهاب والمناصب الرئيسية بيدهم في أكثر البلدان ما عدا السعودية فيما نعرف . أو شيعة العراق أو شيعة كويت أو شيعة باكستان او شیعه بحرین.
وا أسفا ! للنصارى دولتهم التي تدافع عنهم وتناصرهم وتؤازرهم، وللشيوعيين دولهم ، ولليهود دولتهم وللشيعة دولتهم أما المسلمون فلا بواكي لهم وحكومات العالم الإسلامي لو أخذتهم الغيرة على حرمات الله ومقدسات الإسلام لأوقفوا زحف النصرانية واليهودية والشيوعية والشيعة التي تكتسح العالم الإسلامي ، فهل لا يؤمنون بأن الإسلام سيعود إن عاد أهله إليه أم يلتذون بالسكوت عن ما يجري ظنا منهم أنهم في مأمن منها … لا والله إن خطر الشيعة زاحف نحوهم ولا يوقفه إلا أحفاد مغيرة بن شعبة وربعي بن عامر رضي الله عنهم حاملي المصحف والسيف معا والقرآن الكريم حبب إلينا اللقاء وكره إلينا سكوت الأغبياء .
وهذه هي أحوالنا وأوضاعنا نعرضها على إخواننا المسلمين في العالم وننادي زعماء المسلمين في العالم والسياسيين الذين يدعون حماية الحقوق البشرية ويدافعون عن المستضعفين والمقبورين في العالم، يبدون نحوهم أسفهم وشعورهم وتعاطفهم أن ينهضوا بمطالبة الحكومة الإيرانية بمنح أهل السنة كامل حقوقهم وأن لا تلتفوا إلى دعاوي الحكومة العارية عن الحقيقة .
فنطالب من إخواننا أن يدافعوا عن إخوانهم أهل السنة وإعادة حقوقهم كاملة في جميع المجالات .
ها نحن أوصلنا أصوات إخواننا وأخوتنا المكبوتة في سجن إيران الكبير إلى أسماعكم معذورة إلى ربنا، فلمسألة كفر، وإيمان، وشرك، وتوحيد،ولا عذر بعد العلم اللهم فاشهد، وما علينا إلا البلاغ المبين (( ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين )) .
مع السلام
اخوانکم فی حرکة الانصار الایرانیة

اعلان حرکه الانصار الایرانیه للاخوان اهل السنه فی جمیع ایران الذین یریدون التدریب العسکری و التدریس العقیده

بسم الله الرحمن الرحیم
قال الله سبحانه و تعالی : وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ 
و قال رسول الله صلی الله علیه و سلم : «ألا إنّ ‏القُوّةُ الرّمْيَ  , ألاَ إنّ الْقُوّةُ الرّمْيَ ».‏
ان الحركة ومن خلال هذا البيان تناشد أبناء الشعب الالتحاق بصفوف المقاومة حيث ان عزة و انتصار الأمة تكمن في الكفاح والمقاومة ولا تستطيع أي قوة أجنبية منح الحرية لشعب آخر ما لم ينهض هذا الشعب لممارسة النضال من اجل اخذ حقه من المعتدين .
ان جبال بلوشستان تقع بأيدي المناضلين وهم على استعداد لتدريب وتأهيل الشبان الراغبين بممارسة عمل المقاومة في المجالات التنظيمية و الاستخباراتية وجميع فنون حرب العصابات في أي نقطة كانت ‘ فعلى الشباب الاستفادة من هذه الفرصة لتعلم فنون المقاومة المسلحة لمواجهة المعتدين .
ان الجميع قد لمس اليوم ضعف نظام الملالي في مقابلة المقاومين الشجعان ولهذا على الشبان ان ينهضوا وينزلوا ضرباتهم المدمرة بهذا النظام فان الله قد وعد المظلومين بالنصر والله صادق وعده .
الی الانضمام الینا ، یرجی رابطه مع ایمیل التالی :
جزاک الله خیرا
حرکت الانصار الایرانیه
H.A.I

إقليم بلوشستان يلتهب والنظام الإيراني يرتهب

لا يذكر التاريخ ان انفجارا سياسيا أو ثورة جماهيرية حدثت دون ان يكون هناك مسببات وراء حدوثها. فالظلم والقهر والاستبداد كان دائما من أهم المسببات التي تدفع بالمقهورين الى الثورة ضد الغزاة والحكام الجائرين. و لعل ما جرى في إيران خلال القرن الماضي خير شاهد على ذلك حيث شهدت إيران فيه عدة ثورات و انقلابات ‘ كان أخرها ثورة الشعوب عام 1979 التي انتصرت في على نظام البهلوي الذي كان قد جاء الى السلطة بانقلاب عسكري جرى عام 1926م و أطاح بحكم الأسرة القاجارية. و قبل هذا الانقلاب المشئوم كانت إيران ( اسمها بلاد فارس آنذاك) قد شهدت في سنة 1907م حدوث الثورة الدستورية التي أدت ولأول مرة في تاريخ البلاد الى قيام حكم ملكي دستوري لكن سرعان ما قوض هذا الحكم وأصبح ملكي استبدادي مارس فيه رضا خان أبشع أنواع القهر والاضطهاد. ونتيجة لإعجابه الشديد بهتلر أطيح برضاخان من قبل بريطانيا وحلفائها وجيء به ابنه محمد رضا الذي واجه فيما بعد أشرس حركة معارضة سياسية في تاريخ إيران وهذه الحركة قد استطاعت ان تنفذ عام 1953م انقلابا ضده بقيادة زعيم الحركة القومية رئيس الوزراء الدكتور محمد مصدق ولكن انقلاب مصدق لم يدم طويلا حيث وبعد قرار تأميم النفط بأيام استطاعت المخابرات الأمريكية اسقطا حكومته و إعادة الشاه الذي كان قد فرمن البلاد الى العرش.
لقد مارس النظام البهلوي ظلما و قهرا شديدا ضد القوميات غير الفارسية التي كانت في عهود ما قبل نظام البهلوي تدير مناطقها بذاتها ‘حيث كان النظام السائد في بلاد فارس آنذاك أشبه ما يكون بالنظام الفدرالي الذي أعطى الأقاليم صلاحية حكم نفسها و إدارة شؤونها بنفسها بعيدا عن هيمنة واستبداد السلطة المركزية. إلا ان نظام البلهوي ألغا ذلك النظام وقام بضم إقليم الأحواز الى الدولة الإيرانية و أطاح بجمهورية الأكراد في مهاباد وضرب جمهورية الاذاريين في تبريز وهاجم البلوش وغيرهم من القوميات الأخرى و بدأ بتطبيق سياسة فرض اللغة و الثقافة الفارسية على غير الفرس وسلب جميع حقوقهم السياسية والثقافية والاجتماعية.
خمسون عاما كانت مدت حكم النظام البهلوي ‘ كان الفرس وغير الفرس المكتوين بظلمه و جوره يهتفون بصوت واحد ‘ " الموت للشاه " ونعم للاستقلال و الحرية والجمهورية ‘ وكان الخميني و أعوانه يرقصون طربا لسماعهم هذا الصوت ويزيدون في دويه من خلال إعطائهم الوعود بأنهم سوف ينصفون الشعوب ويزيلون القهر القومي والمذهبي الذي لحق بها إذا ما انتصرت الثورة واستلموا الحكم. وبالمقابل كان الشاه يصف حركة الجماهير ضده بأنها مؤامرة ‘ وكان قمع الانتفاضات والثورات في أقاليم القوميات غير الفارسية يتم تحت اسم وأد الانفصال وخطر تهديد وحدة التراب الإيراني ‘ و كان نصب المشانق وقمع المظاهرات الجماهيرية في طهران والمحافظات المركزية يجري باسم مواجهة مروجي المخدرات و إخماد فتنة الرجعية وغيرها من الحجج الأخرى. وبعد الإطاحة بالشاه أصبح نظام الخمني يمارس ذات الأساليب ويستخدم نفس المسوقات التي كان يستخدمها نظام البهلوي في قمع الشعوب الإيرانية.
واجه نظام الخميني مطالب الشعوب والقوميات غير الفارسية بقمع قل نظيره تجاوز فيه كل المعايير الإسلامية والإنسانية ‘ وكان نصيب الشعب البلوشي من هذا القمع والظلم هو الأعلى‘ فما لقيه الشعب البلوشي طوال العود لثلاثة من عمر نظام ولاية الفقيه يفوق كل التصورات ‘ فكان اغتيال شيوخ القبائل وعلماء الدين البلوش أو إعدامهم وتهديم المساجد والمدارس الدينية هي من ابسط الوسائل لإسكات الشعب البلوشي ‘ حيث كان هؤلاء هم صوت الشعب البلوشي المعترض على تجاهل الدولة لمطالبه المشروعة التي لم تكن تتجاوز المطالبة بالخدمات الاجتماعية و اعمار مناطقهم التي كانت ومازالت تشكوا من قلت الخدمات من مرافق صحية و طرق و مراكز تعليمية وغيرها من المرافق الحيوية الأخرى.
ففي بلوشستان الذي يبلغ عدد سكانه أكثر من ثلاثة ملايين نسمة وبحكم وقوع الإقليم في منطقة المثلث الإيراني الباكستاني الأفغاني الذي تحيطه الجبال من الشرق والجنوب والشمال ‘فإقليم بهذه السعة والجمعية السكانية لا يمتلك سوى 1585معملا ومصنعا صغيرا لا تضم سوى 12080عاملا فقط. فاغلب البلوش يعملون بالمهن الحرة كالزراعة والنسيج وبناء السفن الخشبية وغيرها ‘ و بسبب الفقر المدقع فقد تحول الإقليم ممرا لمافيا المخدرات الدولية التي تعمل بدعم وإسناد من قوى مؤثرة في نظام الخميني. ويؤكد البلوش أن تعمد الأنظمة الإيرانية المتعاقبة على إبقاء هذا الإقليم على ما هو عليه من الأوضاع البائسة يهدف إلي إجبارهم على التعاون مع عصابات المافيا التي تعمل على استغلال حالة الفقر والعوز الشديد الذي يعانون منهم.
كان علماء الدين وشيوخ القبائل هم الذين يتصدرون حركة المطالبة بحقوق الشعب البلوشي حيث والى ما قبل خمسة وعشرون عاما مضت لم يكن في إقليم بلوشستان حركة سياسية منظمة قادرة على قيادة نضال الشعب البلوشي ‘ إلا ان شدت الظلم والقهر المتواصلة دفعت بالجيل الشاب من البلوش الى التفكير جديا بتأسيس حركة سياسة منظمة تكون قادرة على مواجهة ما يتعرض له شعبهم من ظلم واضطهاد وتستطيع انتزاع الحقوق المشروعة لهذا الشعب. وقد توجت هذه الرغبة والتفكير الجاد‘ بإنشاء منظمة "جندالله " التي استطاعت وخلال فترة قصيرة جدا ان تتحول الى حركة مقاومة شعبية حقيقية أجبرت السلطات الإيرانية مرات عدة على التفاوض معها لإطلاق عناصر من القادة العسكريين والمسئولين السياسيين الذين تمكنت المنظمة من أسرهم بين فترة وأخرى ‘ وتارة تتفاوض مع جندالله على أمل التوصل معها الى صفقة توقف هجمات البلوش و تخرج النظام من الأزمة التي واقع بها في الإقليم ‘ وفي كل مرة يفشل النظام الإيراني في هذه المفاوضات يلجئ الى الاعتقالات والإعدامات في صفوف علماء الدين والنخب الثقافية البلوشية للضغط على منظمة جندالله التي استطاعت ان تخرج من إطارها البلوشي و تصبح حركة مقاومة شعبية إيرانية بعد ان تحالف معها عرب وأكراد وقوميات أخرى‘ وقد استطاعت القيادة الدينية الإسلامية في إقليم بلوشستان‘ وبفضل جهودها المستمرة لرفع الظلم والتمييز الذي يمارس ضد أهل السنة وصمودها أمام مختلف أنواع الضغوط التي تعرضت لها من قبل السلطات الإيرانية‘ ان تصبح مرجعية لجميع أهل السنة في إيران.
وهذا ما جعل النظام الإيراني يرتهب من هذا الإقليم الذي تحول الى ما يشبه الكرة النارية التي تسير نحو طهران لتحرق عمائم الشيطان وتزيح الظلم والطغيان.

الخميس، 2 أغسطس 2012

اعلان هام



تبدا بنشاطاتها من الیوم و هذه الشبکة تقوم بنشر آخر اخبار السنة و شعب البلوشی فی ایران و ایضا تری فی هذه الشبکة مطالب و مقالات حول السنة و ما یعانون و حول البلوش و ما یتحملون من مشاکل و مصائب من جانب حکومة الدیکتاتوریة الرافضیة الایرانیة
 و ایضا تری فی هذه الشبکة اخر اخبار حرکت الانصار الایرانیه و غیر ذلک مما یعنی لمدیر الشبکة....
و نرجوا من الله التوفیق