أيضا متابعتنا على:

الأحد، 23 ديسمبر، 2012

على الشيعة الاثنى عشرية المحتلين مغادرة ارضنا أو يلاقوا القتل

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد المجاهدين وإمام المتقين ، وعلى آله وصحبه ومن جاهد فى سبيل الله شريعة الى يوم الدين.
أما بعد:
فرض الله الجهاد على كل مسلم فريضة لازمة حازمة لامناص منها ولا مفر معها ، ورغب فيه أعظم الترغيب ، وأجزل ثواب المجاهدين والشهداء ، فلم يلحقهم في مثوبتهم إلا من عمل بمثل عملهم ومن اقتدى بهم في جهادهم 
قال تعالى :

الجمعة، 21 ديسمبر، 2012

الأحوال الاجتماعية في إيران

يعيش أفراد المجتمع الإيراني في أقسى الظروف وأصعبها مقارنة بالمجتمعات في الدول الأخرى , فعلى المستوى الصحي هناك ضعف كبير في الخدمات الصحية المقدمة كما أن نسبة وفاة المواليد تعتبر عالية جداً على المستويين الإقليمي والدولي بل إن هناك ما يشكل خطراً كبيراً الشعب الإيراني ولا تحاول الحكومة الإيرانية التصدي له وهو انتشار المخدرات ترويجاً وتعاطياً حيث أن نسبة التعاطي مرتفعة جداً بين الشباب وهذا بكل تأكيد يؤثر سلباً على الجوانب الأمنية والاقتصادية والصحية , كما ينتشر في المجتمع الإيراني أخطر كارثة تهدد الوجود الإيراني وهي الزنا وفوضى الأنساب من خلال زواج المتعة الذي يدعو إليه المعممين والزنا بالأخوات والمحارم ,

الثلاثاء، 11 ديسمبر، 2012

لخامنئي (مرشد الشيعة) يرتدي الزي البلوشي عندما كان هارباً من بهلوي في بلوشستان ، واليوم يقتل البلوش ، أهذا جزاء الإحسان؟

قبائل البلوش : الخامنئي (مرشد الشيعة) يرتدي الزي البلوشي عندما كان هارباً من بهلوي في بلوشستان ، واليوم يقتل البلوش ، أهذا جزاء الإحسان؟ .. الخامنئي كان في ضيافة وحماية البلوش ، وكان بأمكان البلوش أن يطردونه من إرضهم ويفعلون ما يشاؤون فيه ، ولكن الضيف له كرامته عند البلوش .. الخامنئي غدر بالبلوش الذين وقفوا معه وساعدوه في محنته وكانوا في صفه ولم يتوقع البلوش في يوم من الأيام أن يغدر بهم ضيفهم المنفي الخامنئي .. لقد دمر الخامنئي بلوشستان حينما أرسل

الأحد، 9 ديسمبر، 2012

قصيدة نصرة من الجزيرة العربية

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن والاه ...
قصيدة نصرة من احدى الاخوات في الجزيرة العربية أهتدتها الى أخوانها مجاهدو بلوشستان ...
نسأل الله أن يرفع قدرها ويسددها لنصرة دينها ...

السبت، 8 ديسمبر، 2012

أبوحفص البلوشي حفظه الله من الانصار

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الخلق النبي الامين محمد بن عبدالله وعلى اله وصحبه ومن تبعهم الى يوم الدين .
أما بعد :
قال تعالى : { إن خير من استأجرت القوي الأمين}...قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله معلقا : والقوة في كل ولاية بحسبها: فالقوة في إمارة الحرب ترجع إلى شجاعة القلب وإلى الخبرة بالحروب والمخادعة فيها، فإن الحرب خَدْعَةٌ، وإلى القدرة على أنواع القتال: من رمي وطعن وضرب وركوب وكر وفر...، والقوة في الحكم بين الناس ترجع إلى العلم بالعدل الذي دل عليه الكتاب والسنة، وإلى القدرة على تنفيذ الأحكام.

الاثنين، 19 نوفمبر، 2012

نشيد جميل للأقصى

video

النصر المبين للمسلمين في معركة القادسية

أسباب المعركة
في عام 14 هـ جمع يزدجرد طاقاته ضد المسلمين، فبلغ ذلك المثنى بن حارثة الشيباني فكتب إلى عمر بن الخطاب فأعلن النفير العام للمسلمين أن يدركوا المسلمين في العراق واجتمع الناس بالمدينة المنورة فخرج عمر معهم إلى مكان يبعد عن المدينة ثلاثة أميال على طريق العراق والناس لا يدرون ما يريد أن يصنع عمر الذي استشار الصحابة في قيادته للجيش بنفسه فقرروا أن يبعث على رأس الجيش رجلاً من أصحاب الرسول ويقيم هو ولا يخرج, واستشارهم في من يقود الجيش, فأشار عليه بسعد بن أبي وقاص.

ایها المسلمون ... لو انتصر الصفویون فی حربهم غیر المتکافئه فی سوریا فلن یبقوا لکم فی الخلیج دینا و لا دنیا !! و ما فعلوه فی العراق و سوریا مثال


الخميس، 15 نوفمبر، 2012

الأوضاع السياسية في إيران


إيران ليست دولة تحت حكومة واحدة بل هي أشبه ب "ملوك الطوائف" أو "دويلات داخل دولة واحدة" وكل تكتل له تنظيماته وتصريحاته التي تتوافق وتوجهاته مثل قادة الحرس الثوري ورجال الدين وأعضاء البرلمان والمسئولين في الأجهزة الأمنية , هذه التركيبة السياسية في إيران من تيارات وأجهزة حكومية وشبه حكومية رغم أنها قريبة من المرشد الإيراني " خامنئي " إلا أن التنافس وأحياناً تصفية الحسابات الداخلية فيما بين هذه التيارات يجري على قدم وساق .

الجمعة، 2 نوفمبر، 2012

قوات ايران معصومة واطفال سوريا ارهابيين

ان النظام النصيري السوري و قوات القدس الصفوية وحزب اللات اللبناني ومليشيات الغدر الرافضية العراقية يقتلون عشرات الاطفال والنساء والشيوخ يوميا أمام أنظار العالم الذي يرى المجازر ولا يفعل شيئا لايقافها أو ردع القتلة الارهابيين بل يكتفي بتصريحات الاستياء والتنديد والاستنكار لاكثر من 35الف نفس زهقت لانهم من أهل السنة ...

الأربعاء، 31 أكتوبر، 2012

بيان لدعم فقراء المسلمين

بسم الله الرحمن الرحيم
أيها المسلمون لقد سمعتم ورأيتم ما يعانيه أهل السنة في إيران من اضطهاد وظلم كبير من قبل الحكومة الإيرانية , لكن الذي قد يغيب علمه عن الكثير أحوال المجاهدين في إيران ومعاناتهم .
على جبال وأودية بلوشستان يعيش مجاهدينا البلوش الذين أبلوا بلاءً حسنا على مدى سنين طوال من الاحتلال الرافضي الهمجي , وتعيش أسرهم في فقر شديد وشظف من العيش فإضافة إلى صعوبة طبيعة الأرض الجبلية لا يجدون طعاماً ولا سكناً كما لا يتداولون النقود , هؤلاء أهل السنة لديهم من العلم شرعي والفقه في الدين والمحافظة على أحكام الشريعة الإسلامية فعاقبتهم إيران بالتهميش

الاثنين، 29 أكتوبر، 2012

النظام الايراني على وشك الانهيار الاقتصادي

( الظروف الاقتصادية لإيران )
ترتفع نسبة الفقر في كثير من مناطق إيران خاصة في المدن الصغيرة والقرى فنجد أن معدل دخل الفرد في إيران منخفض جدا (حوالي 4500 دولار أمريكي في السنة أي 16.875ريال تقريبا وهذا المعدل لا يمكن أن يقارن بمعدل دخل الفرد ...

الجمعة، 26 أكتوبر، 2012

بيان حركة الانصار لعيد الاضحى

  • بسم الله الرحمن الرحیم
    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسّلام علی سیّد المرسلين و قائد المجاهدین نبیّنا محمد وعلی آله و صحبه أجمعين

الأربعاء، 24 أكتوبر، 2012

( اما اطلاق اسرانا أو الدم والاشلاء )

الحمدلله رب العالمين عالم الغيب والشهادة والصلاة والسلام على سيد المرسلين حبيبنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
 أما بعد
 في جريمة جديدة من جرائم نظام خامنئي قامت القوات الايرانية بمحاصرة احدى البلدات بالقرب من مدينة نيكشهر في فجر يوم أمس ب16سيارة وقاموا بارهاب السكان بينهم الاطفال والنساء والشيوخ والمرضى وقاموا باعتقال اربعة ابرياء
 وهم ( قلندر امیری، محمد امین امیری ، خیرمحمد نارویی و امین نارویي )
 لا ذنب لهم سوى أنهم اقرباء أحد المجاهدين الذي يقاوم الظلم والقمع والفساد في بلوشستان وقد تم اقتيادهم الى جهة مجهولة لا يعلم عنهم أحد حتى هذه اللحظة .كما هدد أحد الضابط الصفويين اهل القرية قائلا اذا استهدفنا المجاهدين مجددا فسنعدم هؤلاء الاربعة . على الشعب الايراني و العالم أن يعلموا أننا لا نستهدف المدنيين ولا نأسرهم كما يفعل خامنئي وجنده فالمجاهدين يجاهدون وفق ضوابط شرعية وليسوا وحوش كالنظام الايراني. ولكن في نفس الوقت لن نسكت على هذه الجريمة ولذلك ندعوا الحكماء في بلوشستان للتدخل لاطلاق سراح الابرياء الاربعة وجميع الاسرى السياسيين وشيوخ الدين في السجون الايرانية والا الخبر ما سيراه العالم في ايران قريبا باذن الله تعالى .......
 اللهم فك اسرانا واسرى المسلمين من أيدي الظالمين وارجعهم الى اهلهم سالمين
 لا تنسونا من صالح دعائكم اخوانكم 
مجاهدو حركة الانصار الايرانية

( الرد الاول والاخير على أكاذيب حكومة ايران )

الحمدلله رب العالمين ناصر المؤمنين ومذل الكافرين والمعتدين والصلاة والسلام على من بعث رحمة للعالمين وسيفا على رقاب الظالمين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه و من والاه الى يوم الدين ..........
 اما بعد ...............
 قال تعالى «ويل لكل أفاك أثيم» والأفاك هو الكذاب في اقواله والأثيم في افعاله................
الحمدلله رب العالمين ناصر المؤمنين ومذل الكافرين والمعتدين والصلاة والسلام على من بعث رحمة للعالمين وسيفا على رقاب الظالمين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه و من والاه الى يوم الدين ..........

اما بعد ...............

قال تعالى «ويل لكل أفاك أثيم» والأفاك هو الكذاب في اقواله والأثيم في افعاله................
وقال سبحانه «قتل الخراصون» اي لعن وقبح الكذابون .......

قال المريخي: لقد وصف الله اهل الكذب بأقبح الأوصاف وذمهم ونفى عنهم الايمان بآياته فهم المنافقون ضعاف النفوس المخادعون خبثت نفوسهم وانتكست بصائرهم وظنوا أنهم سيخدعون الله تعالى كما يخدعون الناس ....

ان مجاهدو بلوشستان أمام عدو صفوي اثنى عشري خبيث جبان دينه مبني على الكذب والنفاق والغدر ........

وما التصريحات الايرانية الاخيرة بشأن عملية ( الرعد 1) في جابهار الا دليل على عجز الصفويين في مواجهة المشاكل الداخلية ومحاولة تصديرها للخارج وهذا لن نسمح به نحن ........

الادعاءات الايرانية بان هناك أي صورة من صور الدعم لنا من الخارج هو كذب وافتراء وعجز على مواجهة الحقيقة و والواقع .....

مجاهدو حركة الانصار الايرانية لن يسمحوا لاي جهة خارجية بالتدخل في شئونهم مع النظام الايراني بل هم من سيقاوم أي جهة تتعامل مع الخارج ولها أجندات تضر قضية الشعب البلوشي المستضعف في ايران ....... 

ايران لم تدع دولة في المنطقة في حالها . اينما تجد الفتن والقتل والدمار تجد الايدي الصفوية الخبيثة ظاهرة تقطر دما ....... 

لهذا نرى ونسمع تصريحات مسئوليهم تارة يتهمون تلك الجهة وتارة يتهمون أخرى وهذا بسبب كثرة أعدائها التي عادتهم بسياساتها الخارجية الخبيثة وهي التدخل في قتل الشعوب الاخرى وليس في شئون داخلية دولة اخرى بل قتل الشعوب ومحوها عن بكرة ابيها وما أهلنا في سوريا والعراق عنا ببعيد ....

الاسد حمزة تقبله الله خرج ثأرا تلبية لنداء وصيحات الاطفال والنساء في سوريا التي جعلت حمزة يبكي ويطلب من أمراءه بصورة متكررة ملحا عليهم أن يأذنوا له بتنفيذ العملية .....

حمزة البطل يذكره من قابله قبل تنفيذه العملية بالقول : كان تقبله الله هو من ينصح الاخوة بالثبات و عدم الخوف لنصرة دينهم . كان يحرضهم على الجهاد والاستشهاد في اخر ساعاته في الدنيا ......

أيها الصفويون الانجاس لو كان عندنا الدعم الكافي لكانت العمليات تجري الان في اثناء كتابتنا هذا الرد عليكم ......

الى كل من ينتقد اسلوبنا في طريقة استهدافنا للنظام الايراني الجبان نسأله هذا السؤال ...........

هل يوجد معارض سياسي سني في ايران على قيد الحياة أو حر طليق ...؟؟؟ .......


هدفنا واضح وهو اسقاط الحكم الاثنى عشري باستنزاف وانهاك القوات الايرانية في جبال وأودية وقرى بلوشستان الابية ولو طال الزمان ........


قضية بلوشستان ليست وليدة اليوم أو عقد أو عقدين من الزمان . قضية بلوشستان قضية قديمة جدا ومنسية بسبب أمور عديدة لا نريد خوضها الان .........

قضية بلوشستان لا تفرق عن قضية الاخوة الاحوازيين والاكراد وغيرهم من المستضعفين في ايران ......

نشكر كل من يساندنا من شعوب المنطقة والعالم الاحرار في قضيتنا العادلة ........

لا تنسونا من صالح دعائكم

الله أكبر والعزة لله 

ا

ابوياسر مسكوتاني

الاثنين، 22 أكتوبر، 2012

( لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة )

( لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة )
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد قال تعالى : قال تعالى: {و إذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك}
 وقال فرعون مهدّدا موسى عليه السلام: {لئن اتّخذت إلها غيري لأجعلنّك من المسجونين}، بيّنت الآية أنّ السّجن أحد أساليب الطّغاة في ردع الدّعاة والمصلحين، فالسّجن أحد مظاهر البطش، وصورة من صور العذاب لأن السجن تقييد لإرادة الإنسان ومانع له من ممارسة حريته وإنسانيته.
 واليوم ابتكر الطّواغيت من الأساليب الوحشية لتعذيب الموحّدين شيئا يفوق الخيال، وليس السجن اليوم مجرد رجل محبوس في جبّ فقط، مع أن مجرد الحبس عذاب شديد، لكنهم يمارسون على هذا الموحّد السجين ألوان العذاب وصنوف القهر ما اللّه به عليم. فإذا علمنا هذا تبيّن لنا الواجب الشرعي الملقى على كل مجاهد خاصّة و على عاتق الأمّة عامة في تخليص هؤلاء الأسرى من أيدي الاعداء قال النبيّ صلى الله عليه وسلم: (فكّوا العاني، وأطعموا الجائع، وعودوا المريض)[رواه البخاري عن أبي موسى رضي الله عنه].
 قال ابن حجر رحمه اللّه: (قال ابن بطال: فكاك الأسير واجب على الكفاية، وبه قال الجمهور)
ويقول عمر ابن الخطّاب رضي الله عنه: (لأن استنقد رجلا من أيدي الكافرين أحبّ إليّ من جزيرة العرب).
 وروي أنّ الحجّاج بن يوسف الثقفي غضب على واليه في السند غضبا شديدا وذلك بسبب إمرأة أسرت من المسلمين، وأدخلت إلى بلاد السند فجهّز الجيوش المتواصلة وأنفق بيوت الأموال حتى استنقد المرأة وردّها إلى أهلها ... الموالاة والمعاداة
 من أساليب استئصال شأفة هذا الدين، التركيز على تصفية قيادات وأمراء الإسلام وكل المجاهدين الصابرين الثابتين على دينهم، الزاهدين في هذه الدنيا الفانية إن استطاعوا. 
 يا أمة الاسلام أخواننا واخواتنا في سجون الاعداء لا بواكي لهم ..
 يتعرضون لاشد أنواع التعذيب ولا جرم لهم سوى انهم قالوا ربنا الله
 أخواننا يقدمون الى المشانق بلا محاكمات عادلة ولا اثباتات يعدمون بايدي الرافضة أعداءالله
 ليعلم القاصي والداني أن الاعدامات بحق أهل السنة الابرياء لن تذهب هكذا بلا حساب
جرائم الصفويين لا يسكت عنها الا الجبناء والعملاء الذين باعوا دينهم بعرض من الدنيا قليل
نسأل الله أن يوفقنا ويسددنا ويمكننا من رقاب الصفويين الانجاس لا تنسونا من صالح دعائكم
 أبوياسر مسكوتاني 
 أمير حركة الانصار الایرانیه

الجمعة، 19 أكتوبر، 2012

(صور الاسد حمزة سرواني تقبله الله الذي هز لوحده الفرس في مدينة جابهار )







عاجل : عملية بطولية في ايران ( وان عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به )

الحمدلله رب العالمين ناصر المؤمنين ومذل الكافرين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى اله وصحبه ومن تبعهم الى يوم الدين ...
الحمدلله الذي وفق وسدد أحد أسودنا اليوم من كشف الضعف الامني الايراني وذلك ان مكنه الله من اختراق الحواجز الامنية المحيطة بمدينة جابهار الاقتصادية ( منطقة حرة ) واستهداف تجمع عسكري للقوات الايرانية المحتلة داخل المدينة بسيارة مفخخة مركونة مما تسبب بوقوع عدد من القتلى والجرحى في عملية جريئة قام بها الاسد حمزة سرواني تقبله الله ثأرا لاطفال سوريا ... حيث قام حمزة بمواجهة الصفويين بعد الانفجار ببطولة نادرة و أوقع فيهم قتلى وجرحى حتى فاضت روحه بطلقات من الصفويين في بداية سلسلة عمليات ( الرعد )
هذه العملية البطولية الجريئة هي بداية لعمليات أكبر ضد الاهداف العسكرية الايرانية التي تقمع الشعب الايراني بلا رحمة و تشارك في قتل أهلنا في سوريا الحبيبة نعاهد الله أننا سنعمل ما يمكننا لتحويل بلوشستان الى جحيهم للصفويين .. ... ا
لنار التي اشعلتها ايران في المنطقة وصلت الى الاراضي الايرانية بفضل الله تعالى وستشعل ايران عن بكرة ابيها كما ندعوا الشعب الايراني وخصوصا اخواننا الاكراد والاحوازيين بالثورة على نظام ولاية الفقيه ندعوا اخواننا في الجماعات الجهادية الايرانية الثأر لاهلنا في سوريا من النظام الايراني الديكتاتوري نشكر كل من وقف معنا من احرار شعوب المنطقة سواء بتوجيه أو أي دعم اخر
 لا تنسونا من صالح دعائكم 
 حركة الانصار الايرانية

الخميس، 18 أكتوبر، 2012

معركة تستر

سبب المعركة أن يزدجرد كان يحرض أهل فارس في كل وقت، ويؤنبهم بملك العرب بلادهم وقصدهم إياهم في حصونهم، فكتب إلى أهل الأحواز وأهل فارس، فتحركوا وتعاهدوا وتعاقدوا على حرب المسلمين، وأن يقصدوا البصرة.
وبلغ الخبر إلى عمر، فكتب إلى سعد - وهو بالكوفة -: أن ابعث جيشا كثيفا إلى الأحواز مع النعمان بن مقرن وعجل وليكونوا بإزاء الهرمزان، وسمى رجالا من الشجعان الأعيان الأمراء يكونون في هذا الجيش، منهم جرير بن عبد الله البجلي، وجرير بن عبد الله الحِمْيَري، والنعمان بن مقرن، وسويد بن مقرن، وعبد الله بن ذي السهمين.
 وكتب عمر إلى أبي موسى وهو بالبصرة: أن ابعث إلى الأحواز جندا كثيفا، وأمر عليهم سهيل بن عدي، وليكن معه البراء بن مالك، وعاصم بن عمرو، ومجزأة بن ثور، وكعب بن ثور، وعرفجة بن هرثمة، وحذيفة بن محصن، وعبد الرحمن بن سهل، والحصين بن معبد. وليكن على أهل الكوفة، وأهل البصرة جميعا أبو سبرة بن أبي رهم، وعلى كل من أتاه من المدد. قالوا: فسار النعمان بن مقرن بجيش الكوفة، فسبق البصريين فانتهى إلى رامهرمز، وبها الهرمزان، فخرج إليه الهرمزان في جنده ونقض العهد بينه وبين المسلمين، فبادره طمعا أن يقتطعه قبل مجيء أصحابه من أهل البصرة رجاء أن ينصر أهل فارس. فالتقى معه النعمان بن مقرن بأربيل فاقتتلا قتالا شديدا، فهزم الهرمزان وفر إلى تستر، وترك رامهرمز فتسلمها النعمان عنوةً وأخذ ما فيها من الحواصل، والذخائر، والسلاح، والعدد. فلما وصل الخبر إلى أهل البصرة بما صنع الكوفيون بالهرمزان، وأنه فر فلجأ إلى تستر، ساروا إليها، ولحقهم أهل الكوفة حتى أحاطوا بها فحاصروها جميعا، وعلى الجميع أبو سبرة، فوجدوا الهرمزان قد حشد بها خلقا كثيرا وجما غفيرا.
وكتبوا إلى عمر في ذلك، وسألوه أن يمدهم، فكتب إلى أبي موسى: أن يسير إليهم. فسار إليهم - وكان أمير أهل البصرة - واستمر أبو سبرة على الإمرة على جميع أهل الكوفة والبصرة، فحاصرهم أشهرا، وكثر القتل من الفريقين، وقتل البراء بن مالك أخو أنس بن مالك يومئذ مائة مبارز، سوى من قتل غير ذلك ، وكذلك فعل كعب بن ثور، ومجزأة بن ثور، وأبو يمامة، وغيرهم من أهل البصرة. وكذلك أهل الكوفة قتل منهم جماعة مائة مبارزة كحبيب بن قرة، وربعي بن عامر، وعامر بن عبد الأسود، وقد تزاحفوا أياما متعددة، حتى إذا كان في آخر زحف، قال المسلمون للبراء بن مالك - وكان مجاب الدعوة -: يا براء، أقسم على ربك ليهزمهم لنا. فقال: اللهم اهزمهم لنا، واستشهدني. قال: فهزمهم المسلمون حتى أدخلوهم خنادقهم واقتحموها عليهم، ولجأ المشركون إلى البلد فتحصنوا به وقد ضاقت بهم البلد، وطلب رجل من أهل البلد الأمان من أبي موسى فأمنه، فبعث يدل المسلمين على مكان يدخلون منه إلى البلد، وهو من مدخل الماء إليها، فندب الأمراء الناس إلى ذلك، فانتدب رجال من الشجعان والأبطال. وجاؤوا فدخلوا مع الماء - كالبط - إلى البلد، وذلك في الليل، فيقال: كان أول من دخلها عبد الله بن مغفل المزني، وجاؤا إلى البوابين فأناموهم وفتحوا الأبواب، وكبر المسلمون فدخلوا البلد، وذلك في وقت الفجر إلى أن تعالى النهار. ولم يصلوا الصبح يومئذ إلا بعد طلوع الشمس - كما حكاه البخاري عن أنس بن مالك قال: شهدت فتح تستر، وذلك عند صلاة الفجر، فاشتغل الناس بالفتح فما صلوا الصبح إلا بعد طلوع الشمس، فما أحب أن لي بتلك الصلاة حمر النعم. احتج بذلك البخاري لمكحول والأوزاعي في ذهابهما إلى جواز تأخير الصلاة لعذر القتال.
 وجنح إليه، البخاري واستدل بقصة الخندق في قوله عليه السلام: « شغلونا عن الصلاة الوسطى ملأ الله قبورهم وبيوتهم نارا » وبقوله يوم بني قريظة: « لا يصلين أحد منكم العصر إلا في بني قريظة ». فأخرها فريق من الناس إلى بعد غروب الشمس، ولم يعنفهم . أسر الهرمزان وبعثه إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه : والمقصود: أن الهرمزان لما فتحت البلد لجأ إلى القلعة فتبعه جماعة من الأبطال ممن ذكرنا وغيرهم ، فلما حصروه في مكان من القلعة ولم يبق إلا تلافه أو تلافهم، قال لهم بعد ما قتل البراء بن مالك، ومجزأة بن ثور رحمهما الله: إن معي جعبة فيها مائة سهم، وإنه لا يتقدم إلى أحد منكم إلا رميته بسهم فقتلته، ولا يسقط لي سهم إلا في رجل منكم، فماذا ينفعكم إن أسرتموني بعد ما قتلت منكم مائة رجل؟. قالوا: فماذا تريد؟. قال: تؤمنوني، حتى أسلمكم يدي، فتذهبوا بي إلى عمر بن الخطاب، فيحكم فيَّ كما يشاء.
 فأجابوه إلى ذلك، فألقى قوسه ونشابه، وأسروه فشدوه وثاقا، وأرصدوه ليبعثوه إلى أمير المؤمنين عمر، ثم تسلموا ما في البلد من الأموال والحواصل، فاقتسموا أربعة أخماسه، فنال كل فارس ثلاثة آلاف، وكل راجل ألف درهم.
 المرجع : البداية والنهاية لابن كثير .

أساليب الحكومة الإيرانية في اضطهاد وقمع أهل السنة

أهل السنة مضطهدين تماما في إيران في جميع النواحي الحياتية , ففي الأعمال والوظائف يعانون من إقصاء حكومي كامل عن المناصب الحكومية المتقدمة والوظائف المرموقة بل تطور الأمر إلى إغلاق محالهم التجارية وفصلهم من وظائفهم البسيطة فقبل فترة تم تسريح 17 معلماً سنياً من وظائفهم في "مدارس" لتعليم القرآن الكريم في إقليم كردستان ومنعهم من التدريس مبررين أن المدارس غير قانونية على الرغم أنه تم تأسيسها في العصر البهلوي الشاهنشاهي، أي قبل ثورة 1979م كما يضيق عليهم الخناق في ممارسة الشعائر التعبدية , فلا يمكنهم أداء الصلوات كما يجب بل حتى الوضوء لا يمكنهم ذلك إلا خفية , وقد تحدث الشيخ عبد الحميد إمام أهل السنة والجماعة في زاهدان وطالب السلطات الإيرانية بالسماح للسنة من سكان طهران بإقامة الجمعة والجماعات في مساجد مخصصة لهم فقوبل ذلك بالرفض والتهديد , ولا يوجد مسجد واحد لأهل السنة إلا أماكن مستأجرة صغيرة لا يصح أن ينطبق عليه معنى كلمة مسجد . كما منعوا في عيد الفطر الماضي ، حسب مواقع إيرانية عدة ، من إقامة صلاة العيد من خلال تواجد أمني مكثف في المنطقة المجاورة لأحد المصليات بطهران .
 تتكرّر أحكام الإعدام الصادرة من الاحتلال الفارسي ضد الأسرى من أهل السنة أمام مرأى ومسمع العالم أجمع , والإعدام وفي أبشع صوره بتعليقهم على الرافعات وقد تصادر كافة حاجيات المعتقلين من كتب ودفاتر وأقلام وكل شيء , كما قد ينفى الأسير إلى منطقة بعيدة عن مكان إقامته وأهله , وحرمان الأسرى من أبسط حقوقهم الإنسانية والقانونية ، وانعدام الرعاية الطبية وحقن الأسرى بمواد محرّمة دولياً كالمخدرات أو مواد أخرى تؤدي إلى الهلوسة والوهن والفشل والضعف لإرغامهم على اعترافات بقضايا باطلة وعارية عن الصحة لتبرير تنفيذ أحكام الإعدام الجائرة ضدّهم , إضافة إلى التعذيب الممنهج بكافة انواعه وفي أبشع صوره , كما يمنع الأسرى من تعيين محامين للدفاع عن أنفسهم ليصبح العدو المُحتل هو الخصم والحكم في قضيتهم , وفي كثير من الحالات يرفض الاحتلال الإيراني تسليم جثث الشهداء - بإذن الله - إلى أسرهم ويمنع ذويهم من إقامة مراسم العزاء لأبنائهم بل وصل الأمر بهم إلى دفن جثث الشهداء في النفايات خارج المدن , كما تقوم السلطات الايرانية بمطالبة أسر الشهداء بدفع ثمن الرصاص الذي يقتل به أبنائهم ، باعتبار أن الرصاص هو من خزينة الدولة .
 كما تحذر السلطات الفارسية السكان بجميع طوائفهم من مشاهدة القنوات العربية والاسلامية مع مداهمة المنازل وإعطاب اللاقطات وتحطيمها . كما تقوم بمنع التسميات العربية على شعبها ويصدر الاحتلال أحكام الإعدام الجائرة ضد من يصر على تسمية مولوده الجديد باسم عربي عوضاً عن التسميات الفارسيّة المفروضة , وفي إيران فقط يُعدم المواطنون بسبب تشييد المساجد وفتح مدارس للقرآن الكريم .
 هكذا تتعامل السلطات الإيرانية مع أهل السنة وهم لم يرتكبوا جرماً إنما فقط لأنهم سنة , بينما نجد حكومات الخليج رغم انتهاكات الرافضه على أراضيها التي فاقت كل التصورات من تخريب وتحريض واستهداف رجال الأمن والأهالي تتغاضى عنهم وتكتفي بموقف الدفاع , بل كفلت لهم العيش الكريم فهم في أرقى الوظائف ويمتلكون البيوت والأراضي بسهولة في حين المسلمين محرومين من خيرات أرضهم وبلدهم ويعيش كثير منهم تحت خط الفقر .

الخميس، 11 أكتوبر، 2012

بيان حركة الانصار الايرانية


( اللهم اعط منفقا خلفا ))
 الحمد لله الكريم ذو الفضل والإحسان والصلاة والسلام على خاتم الانبياء وسيد المرسلين وعلى اله وصحبه ومن تبعهم الى يوم الدين أما بعد: فلقد رغب الله تعالى عباده المؤمنين في البذل والإنفاق ووعدهم على ذلك أجراً عظيماً وبيّن لهم فضل عملهم هذا فقال تعالى: مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ .
 وقال تعالى: مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ .
والإنفاق في سبيل الله من أفضل الأعمال وأزكاها، فهو يزكي النفس ويطهّرها من رذائل الأنانية المقيتة والأثرة القبيحة، والشح الذميم، وبهذه التزكية يرتقي الإنسان في معارج الكمال والعطاء ولذلك كان العطاء من صفات الله عز وجل.
 وهو أيضاً تطهير للنفس من العبودية لغير الله تعالى، وإرتقاء لها واستعلاء ونجاة من البخل الذي يهبط بالعبد إلى مدارك العبودية للدينار والدرهم وصدق الله العظيم إذ يقول: خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا .
والإنفاق في سبيل الله هو في الحقيقة حفظ للمال وزيادة له وليس نقصاناً له واتلافاً كما قد يظن البعض لقوله تعالى: وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ولقوله : { ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقاً خلفاً ويقول الآخر اللهم أعط ممسكاً تلفاً } [متفق عليه]. والمال لا تظهر فائدته إلا بالإنفاق في المصالح النافعة، أما كنزه وجمعه وعدّه فهو قتل له، وحرمان لثمراته من أن تظهر ولخيراته من أن تزهر، ولطاقاته من أن تتحرك وتنتج، والممسكون معطلون ومتلفون، ومحرومون وجمّاعون لغيرهم.
 روى البخاري ومسلم عن أبي ذر قال: انتهيت إلى النبي وهو جالس في ظل الكعبة فلما رآني قال: { هم الأخسرون ورب الكعبة }، فقلت: فداك أبي وأمي من هم؟ قال: { هم الأكثرون أموالاً إلا من قال هكذا وهكذا من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله، وقليل ما هم }. ورأى الأحنف بن قيس في يد رجل درهماً، فقال: ( لمن هذا؟ ) قال: لي، قال: ( ليس هو لك حتى تخرجه في أجر أو اكتساب شكر )، وتمثل بقول الشاعر: أنت للمال إذا أمسكته *** وإذا أنفقته فالمال لك يقول ابن القيّم رحمه الله في شأن الصدقة: ( إن للصدقة تأثيراً عجيباً في دفع البلاء حتى ولو كانت من فاجر أو ظالم بل من كافر، فإن الله يدفع بها عنه أنواعاً من البلاء ) أهـ. فينبغي للمسلم أن ينفق ويتصدق ولا يمسك عن الإنفاق والبذل، وليحرص على أن يكون عمله هذا خالصاً لوجه الله تعالى لا رياءً ولا سمعةً أو طمعاً بمنافع دنيوية من سمعة وثناء، وأن لا يُتبع نفقته بالمن والأذى لمن أعطاه وتصدق عليه. لأن الإنسان لا ينفق لأحد إنما ينفق لنفسه هو، فمن يبخل فإنما يبخل على نفسه وإن أنفق فعلى نفسه وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نَّفْسِهِ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاء [محمد:38] ولا يمسسك الإنسان ويبخل خشية الفقر فإن الله تعالى قد تكفل لمن أنفق في سبيله بالخلف. يقول تعالى: وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ [سبأ:39]
 ويقول : { ما نقصت صدقة من مال. بل تزده. بل تزده } [رواه مسلم]. لقد ضرب سلفنا الصالح أروع الأمثلة في البذل والانفاق، ولا غرابة في ذلك، فقد كان قدوتهم أجود الناس وأبرهم عليه الصلاة والسلام، فهو القدوة الحسنة والمثل الأعلى في الجود وحب العطاء فقد كان أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان إذ كان فيه كالريح المرسلة وقد بلغ صلوات الله وسلامه عليه مرتبة الكمال الإنساني في حبه للعطاء، إذ كان يعطي عطاء من لا يخشى الفقر ثقة بعظيم فضل الله وإيماناً بأنه هو الرازق ذو الفضل العظيم. روى البخاري عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { لو كان لي مثل أحد ذهباً لسرّني أن لا يمر عليّ ثلاث ليال وعندي شيء منه إلا شي أرصده لدين }. وعلى هذا الدرب سار أصحابه من بعده وكذلك السلف الصالح من التابعين ومن بعدهم فقد أنفق أبو بكر الصديق ماله كله في إحدى المناسبات، وأنفق عمر نصف ماله وجهّز عثمان جيش العسرة بأكمله. وباع طلحة بن عبيد الله أرضاً له إلى عثمان بن عفان بسبعمائة ألف درهم فحملها إليه، فلما جاء بها قال: ( إن رجلاً تبيت هذه عنده في بيته فلا يدري ما يطرقه من أمر الله لضرير بالله )، فبات ورسله تختلف بها في سكك المدينة توزعها حتى أسحر وما عنده منها درهم. وكان دخل الليث بن سعد في كل سنة ثمانين ألف دينار، وما أوجب الله عليه زكاة درهم قط، وذلك لأنه كان ينفقها قبل أن يحول عليها الحول. وقضى ابن شبرمة حاجة كبيرة لبعض إخوانه فجاء يكافئه بهدية، فقال: ( ما هذا؟ ). قال: لما أسديته لي من معروف. فقال: ( خذ مالك عافاك الله، إذا سألت أخاك حاجة فلم يجهد نفسه في قضائها فتوضأ للصلاة وكبر عليه أربع تكبيرات وعده من الأموات ). أما حكيم بن حزام فقد كان يحزن على اليوم الذي لا يجد فيه محتاجاً ليقضي حاجته حيث يقول: ( ما أصبحت وليس ببابي صاحب حاجة إلا علمت أنها من المصائب التي أسأل الله الأجر عليها ).
 بعد كل ما جاء في فضل الصدقة وما كان عليه السلف الصالح من حبهم للبذل والإنفاق في سبيل الله هل سيعطينا ذلك دافعاً للاقتداء بهم واقتفاء أثرهم في حب الإنفاق والبذل في أوجه الخير المتعددة. ولو راودتك نفسك في الإنفاق فانظر لنفسك عند شراء الطعام والشراب واللباس ولعب الأطفال، بل عند شراء الصحف والمجلات؟ كم تنفق على نفسك وشهواتك؟ بل كم تنفق على شراء الكماليات!! وكم تنفق في سبيل الله لنصرة دينك ومواسات إخوانك المسلمين المحتاجين؟!!
 نسأل الله أن يحفظ ويرحم ويرضى عن كل من وقف معنا في ثغر ايران بلوشستان أو في ثغور الاسلام الاخرى 
لا تنسونا من صالح دعائكم
 اخوانكم مجاهدو الانصار

الجمعة، 21 سبتمبر، 2012

بيان حركة الانصار الايرانية : مطالبنا مشروعة وجهادنا مستمر ضد ايران حتى يحصل اهل السنة جميع حقوقهم


قوله تعالى : (كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) .
 الحمدلله مالك الملك فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين أما بعد ,,
فإن جهادنا ضد النظام الايراني المجرم هو صراع بين الحق والباطل ، بين الاسلام والكفر قامت الاستخبارات الصفوية مؤخرا بنشر اشاعات مفادها ان المجاهدين يتلقون الدعم من الخارج لذا وجب علينا ايضاح موقفنا مما يروج له الصفويين اعداءالله اننا نقاتل لاخراج الصفويين من أرضنا وتحكيم الشريعة الاسلامية
ولهذا فاننا نحذر كل من يحاول التدخل في شأن بلوشستان ايران بصورة مباشرة أو غير مباشرة صراعنا مع ايران قديم جدا ورايتنا اسلامية لن نلوثها باذن الله تعالى اننا نقاتل لاخراج الصفويين من أرضنا وتحكيم الشريعة الاسلامية كي ينعم العدل والامان والسلام مطالبنا مشروعة وجهادنا مستمر ضد ايران حتى يحصل اهل السنة جميع حقوقهم و يعيش شعب بلوشستان حرا كباقي الشعوب ينعم بالامن والعدل والمساواة
و نكرر دعوتنا للشعوب الحرة في العالم الاسلامي بمد يد العون لاخوانهم المجاهدين في ايران ولا يبخلوا فالقليل عند المجاهدين كثير ونذكرهم بقول الرسول صلى الله عليه وسلم [ الْمُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِ كَالْبُنْيَانِ يَشُدُّ بَعْضُهُ بَعْضًا وَشَبَّكَ بَيْنَ أَصَابِعِهِ ] رواه البخاري
 اشتركوا معنا في الجهاد ضد ايران فالمجاهدين لا ينقصهم سوى الدعم المالي كي يستأنفوا عملياتهم ضد النظام الايراني الفاقد للشرعية صبرا يا أهل السنة . صبرا يا أطفال ونساء سوريا فان مجاهدو بلوشستان يبذلون مافي وسعهم لتجهيز أنفسهم والثأر لكم من النظام الصفوي الوحشي 
 لا تنسونا من صالح دعائكم 
اخوانكم مجاهدو حركة الانصار

الأحد، 16 سبتمبر، 2012

بيان حركة الانصار الايرانية بخصوص الاساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم


( الا رسول الله يا أعداء الله )
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على من بعث هاديا ومبشرا ونذيرا محمد بن عبدالله وعلى اله وصحبه ومن تبعهم الى يوم الدين
قال تعالى ﴿ مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ﴾
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
" مَا مِنَ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا فِي مَوْطِنٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ , إِلا خَذَلَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ ,
وَمَا مِنْ مُسْلِمٍ يَنْصُرُ امْرَأً مُسْلِمًا فِي مَوْطِنٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ وَتُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ إِلا نَصَرَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ "
هذا في حق المسلم فكيف اذا كان سيد البشر وخاتم الانبياء محمد صلى الله عليه وسلم
فداك أرواحنا و أموالنا يا رسول الله
الغرب المجرم يجرم من ينكر ( الهولوكست ) ويعطي الحرية لسب رسولنا صلى الله عليه وسلم بذريعة ( حرية تعبير ) ...
أيها الغرب الكافر حرية تعبيركم ستؤدي الى خراب دياركم
يا أعداء الاسلام لقد اثبتم أنكم بلا مبدئ ، بلا هدف سامي في الحياة ، بلا انسانية و اخلاق و هذا يعد نصرا للمسلمين المستضعفين في كل مكان و ما الضياع والتيه الذي تعيشونه في مجتمعاتكم الا نتاج ضلالكم وكفركم بالله ورسوله وبعدكم عن الحق
ان خروج الرافضة الاثنى عشرية في مظاهرات لا يمكن ان يكون حبا في الرسول صلى الله عليه وسلم فهم يطعنون في عرض امنا عائشة الطاهرة رضي الله عنها وهي احب الناس الى الرسول صلى الله عليه وسلم وانما خروجهم في مسيرات هي لاغراض اخرى لا علاقة لها بالاسلام مطلقا
يا أهل السنة في كل مكان ، يا شباب الثورات جزاكم الله خيرا على هبتكم ونصرتكم لنبيكم صلى الله عليه وسلم
وصلت الرسالة بوضوح لكل من يفكر مستقبلا في التعدي على الاسلام
فالامة الاسلامية أصبحت أقوى بفضل الله تعالى بعد سقوط عملاءالغرب
لا تنسونا من صالح دعائكم
اخوانكم مجاهدو حركة الانصار الايرانية

السبت، 15 سبتمبر، 2012

هــذه هـــي الحقيــقـــه


إيران تلوّح بالتدخل العسكري في الكويت بدعوى حماية "الشيعة

مفكرة الاسلام: لوَّحت إيران بالتدخل في الكويت بذريعة حماية الشيعة "في حال حدوث أي اختلال أمني هناك"، معتبرةً أن لديها "أياديَ طويلة تستطيع الوصول لما تشاء".
وقال عضو اللجنة البرلمانية لشؤون الأمن القومي والسياسة الخارجية الإيرانية محمد كريم عابدي إن اللجنة درست واستمعت إلى تقارير عن الإجراءات المتخذة لحماية من وصفهم بـ"أهل البيت" في الكويت في حال حدوث أي اختلال أمني هناك، على حد قوله.
وأضاف: "نحن نتابع الأوضاع هناك خصوصاً مع ورود معلومات عن أصوات (إرهابية) تطالب بالانتقام من أهل البيت وتقوم بجمع وشراء السلاح"، بحسب ما ذكر موقع شبكة الخليج الفارسي.
وقال كريم عابدي: "إن ما حدث من دخول جيوش من دول الخليج إلى البحرين لن يتكرر ولن نسمح بتكرار حدوثه بالكويت، فظروف وموقع البحرين جغرافياً وعسكرياً تختلف نهائياً عن الكويت"، زاعمًا "أن من حق الجمهورية الإيرانية الدخول إلى الكويت لحماية الشيعة هناك مثلما بررت دول من الخليج دخولها للبحرين بأنه لحماية السنة هناك، فمن يعتقد أنه يستطيع الرد على إيران لا يعلم عن أن بوسع الجمهورية الإيرانية متى رغبت أن تسلب الأمن من الأنظمة في دول الخليج"، كما قال.
وتابع يقول: "فإيران الآن من الدول العظمى عسكريا وتدرك ذلك جميع دول الاستكبار ولدى الجمهورية الإسلامية أيادي طويلة تستطيع الوصول لما تشاء".
من ناحية أخرى، اعتبر مصدر كبير بالحرس الثوري أن فيلق بدر وفيلق القدس الموجودين بالقرب من الحدود العراقية الكويتية لديهم من الاستعداد العسكري ما يكفي للتدخل في أي دولة مجاورة لحماية "أهل البيت" وأنها الآن على درجة عالية من التجهيز الذي يمكنها من الانتقال خلال ساعات إلى مواقع متقدمة قد تشهد اضطرابات في دول الخليج.
ودأبت طهران على التدخل في الشئون الداخلية لدول مجلس التعاون الخليجي ودعم الأقليات الشيعية في تلك الدول بهدف إثارة الفتن والقلاقل في محاولات منها لزعزعة الاستقرار في تلك الدول ونشر الفوضى.

الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

نظام ايران لن يسقط بالهتافات بل بالبنادق والعبوات ...


الحمدلله مالك الملك فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة والصلاة والسلام على من بعث رحمة للعالمين وسيفا على رقاب الظالمين ....
أما بعد
قال تعالى ( فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآخِرَةِ وَمَن يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيُقْتَلْ أَو يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا *
وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيرًا *
الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا )
ان الشيعة الجعفرية الاثنى عشرية يعملون على قتل و تهجير أهل السنة في ايران والعراق وسوريا واليمن بلا أي رادع يوقفهم عند حدهم ... على الشعوب أن لا تنخدع بوعود الغرب الذي لا يعرف صديقا سوى مصالحه . الغرب تحالف مع ايران لاسقاط نظام طالبان الاسلامي في كابل والنظام العراقي في بغداد بدعاوي كاذبة منها الحرية و كل العالم يرى الان صمتهم لما يجري لاهلنا في سوريا الحبيبة من مجازر يومية بيد البعثيين النصيريين واخوانهم رافضة ايران والعراق ولبنان ... حتى الاطفال الرضع لم يسلموا من الحقد الطائفي البغيض الذي يحمله النصيريين والرافضة الخبثاء ...ان تحرك الرافضة في المنطقة لن يهدء الا بضرب الرأس ( ايران ) ... لذا ندعوا الاحرار في امتنا الاسلامية لتوجيه سهامهم نحو ايران بدعم المجاهدين
الذين يقاتلون ايران لاعلاء كلمة الله في بلوشستان الابية ... ندعوا الاحرار الى مساعدتنا لنقل المعركة داخل الحدود الايرانية ... يجب حرق ايران بنفس النار التي اشعلتها وتشعلها في المنطقة ... كفى نوما وخوفا يا أبناء أمتي العزيزة فالنتحد ونسقط ملالي الشر في ايران . نسأل الله أن ينصر أمتنا ويرزقنا الشهادة
لا تنسونا من صالح دعائكم
أخوكم : سيف الله

الأربعاء، 5 سبتمبر، 2012

أوضاع أهل السنة في ايران يا شيعة الخليج


حين اندلعت الثورة المليونية في ايران عام 1979 شارك أبناء أهل السنة بكل أطيافها في تلك الثورة المباركة، و كان علماء و شباب أهل السنة في مقدمة المتضاهرين و قدّموا مئات الأرواح في سبيل نيل الحرية و الخلاص من الظلم و الاستبداد و اقامة الجمهورية الاسلامية.
لكن بعد انتصار الثورة و سقوط نظام الشاه بأشهرقليلة بدأ خميني و تلاميذه بالخداع و النفاق لأحتكار السلطة و سيطروا على الحكم و حوّلوا آمال الشعب في اقامة جمهورية اسلامية الى اقامة جمهورية طائفية شيعية ضيّقة، و استعملوا السلطة لقمع الأقليات المذهبية و القومية و خاصة الشعب الاحوازي و الكردي والبلوشي . فاتخذ خميني مذهبه مصدراََ للدستور و لجمهوريته و شجّع أبناء طائفته على معاداة أهل السنة و استفادوا من جميع الوسائل المتاحة لهم لضرب اهل السنة و تضعيفهم و تهميشهم من المشاركة في الحياة السياسية و المساهمة في ادارة البلاد.
فمنذ تلك الأيام و حتى يومنا هذا تمارس الحكومة الأستبدادية في ايران، و التي تدّعى أنها جمهورية اسلامية،تمارس أبشع أنواع الظلم و التميز ضد علماء و دعاة و شباب و مثقفي و ابناء أهل السنة و خاصةَ ضد الكرد و البلوش والاحوازيين.
و هذه بعض الحقائق الثابتة حول أوضاع المأساوية التي يعيش فيها أهل السنة و الجماعة في ايران في ظل نظام الخميني:-
1- يتكلم حكام ايران خارج ايران عن حرية اهل السنة في بيان عقائدهم و ممارسة طقوسهم و هذا كله كذب و تضليل الناس و تشويه للحقائق. فالشيعة في ايران أحرار في نشر عقائدهم و ممارسة طقوسهم و تأسيس منظمات و اتحادات في حين ليس لأهل السنة شيء من هذه الحقوق بل هم يظلمون و يطردون و يسجنون و يقتلون.
2- منع أئمة و علماء أهل السنة من القاء الدروس و الخطب في المدارس و المساجد و الجامعات و لا سيما القاء الدروس العقائدية، و الاّ يجب أن يكون بأمر من "وزارة الارشاد الأسلامي" و تحت مراقبة وزارة الأمن و الاستخبارات و يجب أن لا يخرج الامام عن الحدود المقرر له و اذا خرج فيتهمونه بالوهابيّة..! أو ما شابه ذلك، بينما لأئمتهم و دعاتهم الحرية المطلقة في بيان مذهبهم بل التعدي على عقيدة أهل السنة و سب الصحابة الكرام و ..و......
3- وضع مراكز و مساجد أهل السنة تحت المراقبة الدائمة و تجسس رجال الأمن و أفراد الاستخبارات على جوامع أهل السنة لا سيما ايام الجمعة و مراقبة الخطب و الأشخاص الذين يتجمعون في المساجد أو المراكز.
4- جميع وسائل الاعلام و النشر كالاذاعة و التلفزيون و الكتب و الجرائد و المجلات مسخرة لأئمتهم و أبناء طائفتهم ليستخدمونها كما يشاءون في حين ليس لأهل السنة سهم في تلك الوسائل بل تستعمل هذه الوسائل لضربهم و تضعيفهم.
5- حرمان شباب و أبناء اهل السنة لاسيما المثقفين منهم من تأسيس منظمات و تنظيم ندوات و اجتماعات خاصة بهم مهما تكون نوعها أو حجمها.
6- منع بيع و شراء و انتشار الكتب الاعتقادية لأهل السنة، و منع كتب العلماء البارزين مثل كتب الامام ابن التيميه و ابن القيم و محمد بن عبدالوهاب و علماء أخرون.
7- منع دخول أي كتاب أو أية منشورات أو مجلات اسلامية من الدول العربية أو الأسلامية الاّ بعد أن تمرّ ب"وزارة الارشاد الاسلامي" و توافق هي عليها.
8- ان أهل السنة في ايران محرومون من بناء المساجد و المراكز و المدارس في المناطق التي الأكثرية للشيعة. فمثلاّّ: يعيش في طهران حوالي مليون شخص من أهل السنة و لكن ليس لديهم أي مسجد أو مركز يصلون أو يجتمعون فيه، بينما توجد كنائس للنصارى و اليهود و معابد للمجوس. كل ذلك تحت ذريعة الحفاظ على وحدة المسلمين " السنة و الشيعة" و تجنب التفرقة بينهم في حين للشيعة مساجد و حسينيات و مراكز في المناطق التي الأكثرية للسنة. و يجب أن نشير الى أن هناك مدن كبيرة ليست فيها أي مسجد لأهل السنة مثل مدن: اصفهان، يزد، شيراز، ساوة، كرمان و غيرها من المدن. و الحكومة الايرانية قد قرّرت عدم السماح ببناء أي مسجد لآهل السنة في العاصمة طهران و في مشهد و شيراز.
9- هدم و اغلاق المساجد و المدارس و المراكز الدينية لآهل السنة. مثل: هدم مسجد (جامع شيخ فيض) الواقع في شارع خسروي في مدينة مشهد بمحافظة خراسان في 18/7/1994 م و تحويله الى حديقة للأطفال.
- اغلاق عشرات المساجد و المراكز الدينية مثل: مدرسة و مسجد نور الاسلام في مدينة جوانرو في كردستان، مسجد و مدرسة شيخ قادر بخش البلوشي في محافظة بلوشستان، مسجد لأهل السنة في هشت ثر في محافظة جيلان، مسجد حاج أحمد بيك في مدينة سنندج مركز محافظة كردستان، مسجد في كنارك في ميناء ضابهار ببلوشستان، مسجد في مدينة مشهد في شارع 17 شهريور، مسجد الامام الشافعي في محافظة كرمانشاه في كردستان، مسجد أقا حبيب الله في مدينة سنندج بكردستان، مسجد الحسنين في شيراز، مسجد و مدرسة خواجة عطا في مدينة بندر عباس بمحافظة هرمزكان، مسجد النبي في مدينة ثاوة في كردستان، مدرسة مولانا جلال الدين منصور أقايى، مدرسة خليل الله في مدينة سنندج.
10- اعتقال و سجن عدد كبير جداََ من الشيوخ الأفاضل و العلماء البارزين و طلبة العلم و الشباب المخلصين الملتزمين دون أي ذنب أو ارتاكب أية جريمة فقط لأنهم متمسكين بعقيدتهم الاسلامية و يدافعون عن الحق و يطالبون بحقوقهم الشرعية. منهم: مولانا عبدالله قهستانى، الشبخ عبدالعزيز سليمى، الشيخ أحمد رحيمى، مولانا ابراهيم دامني، مولانا عبدالغني شيخ جامى، مولانا عبدالباقي شيرازي، مولانا سيد أحمد حسينى، الشيخ عبدالقادر عزيزى، الشيخ عبدالله حسينى، مولانا جوانشير داوودى، مولانا نورالدين كردار، مولانا سيد محمد موسوى، الشيخ عمر شابرى السنندجى، مولانا غلام سرور سربازى، الشيخ خالد رحمتى و عدد كثير من أعضاء منظمتنا (منظمة خبات الثورية الاسلامية في كردستان ايران) و أعضاء (مكتب القرأن) و تنظيمات أسلامية أخرى .
11- قتل أو اغتيال أو اختطاف ثم اعدام العشرات من العلماء السذجين و الدعاة البارزين و المئات بل الألاف من المثقفين و طلبة العلم و الشباب الملتزمين من أهل السنة و الجماعة. منهم: الشيخ العلامة ناصر سبحانى، الشيخ عبدالوهاب صديقى، الشيخ العلامة أحمد مفتى زادة، الشيخ الدكتور علي مظفريان، الشيخ عبدالحق، الشيخ الدكتور أحمد ميرين سياد البلوشي، الشيخ محي الدين خراسانى، المهندس فاروق فرصاد، الشيخ العلامة و القاريء الكيبر محمد ربيعي، الاستاذ ابراهيم صفي زادة، الشيخ نظر محمد البلوشي، الشيخ دوست محمد البلوشي، الشخ محمد ضيائي، الشيخ عبدالملك ملازادة، الشيخ عبدالناصر جمشيد زهي، الشيخ القاضي بهمن شكوري اضافة الى مئات من أعضاء منظمة خبات الثورية الاسلامية في كردستان ايران و التنظيمات الاسلامية كجندالله والفرقان وغيرهم في بلوشستان ...
ندعوا جميع اهل السنة الى التكاتف معنا لاسقاط النظام الايراني الخبيث
اخوانكم مجاهدو حركة الانصار

ولئن قتل اسود امتي ففي العرين بقية مازال شيمة امتي الانجاب ولد بموتهم الف شبل و شبل يتلون فبنا"الفتح و الاحزاب"


الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2012

( يا شيعة الخليج هذا حال سنة ايران )


كان ولازال لأهل السنة في إيران مطالب مشروعة فمنذ سنوات عبرت عنها جماعة "الدعوة والإصلاح" في بيانها السياسي الأول، عام 2005م، طالبت فيه الحكومة الإيرانية بتطبيق العدالة، ورفع جميع أشكال التمييز المذهبي والقومي، التي تمارس ضد أهل السنة, وطالبت بإطلاق المعتقلين من أهل السنة, وشددت الجماعة على ضرورة أن تراعى جميع الحقوق الإنسانية والدينية والقومية لأهل السنة وفق البنود الثالث والخامس عشر وما نص عليه في الفصل الثالث من الدستور الإيراني, ودعت إلى حماية الهوية القومية واحترام ومراعاة الأقليات، وتنفيذ المادة 15 من الدستور التي تنص على وجوب تدريس لغات تلك القومية في مختلف المراحل التعليمية, كما دعت إلى عدم حرمان أهل السنة من استلام الحقائب الوزارية، طالما منع الدستور المسلم السني من الوصول لمنصب رئيس الجمهورية, وإعمال التنمية والتوسعة الثقافية في مناطق أهل السنة، ومنح التراخيص لإصدار النشرات، ورفع الرقابة عن الكتب الخاصة بهم, وتفويض شؤون الأوقاف السنية وإدارة سائر الأمور الدينية ومنها على الأعم انتخاب أئمة الجمعة والجماعة وإدارة المدارس الدينية وإقامة الأعياد لأهل السنة أنفسهم, وغيرها من المطالب العادلة لكنها ذهبت أدراج الرياح واستمر النظام الطائفي الصفوي البغيض على عناده واضطهاد لأهل السنة حتى يومنا هذا .
ايران دوله مجوسيه خبيثة وهي اخطر من اليهود على المسلمين

الاثنين، 3 سبتمبر، 2012

ايران ... هل هي جمهورية اسلامية حقا ..!؟!؟!


الدستور الإيراني في مادَّته «الثانية عشرة» يحرِّم على غير معتنقي المذهب الإثني عشري من تولِّي موقع قيادي في الدولة، وينص في مادَّة أخرى على معاملة غير معتنقي هذا المذهب على كونهم أقلِّيات يتمتَّعون بحقوق المواطنة من الدرجة الثالثة. البيان الذي يتحدَّث عن عدم موافقة السلطات الإيرانيَّة على إقامة مسجد لأهل السنَّة في طهران، وحرمان مليون «مواطن» من إقامة صلواتهم في مساجدهم، أمر أتمنَّى أن يتصدَّى له الكتَّاب «الإسلاميُّون» الذي أحدثوا وقرًا في مسامعنا بالحديث عن حكمة فقهاء «قم» وحرصهم على وحدة المسلمين «خارج» إيران. العجيب أنَّ السلطات الإيرانيَّة تفضَّلت على مواطنيها «السنَّة» بأن عيَّنت لهم رجل دين شيعيا ليشرف على أمورهم الدينيَّة وغير الدينيَّة.!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! عجيب الامر هذا

ماذا لو عيَّن ملك البحرين مفتيًا سنيًّا أو إماما سنيًّا ليعين الشيعة على أمورهم! طبيعي أن يتحرَّك الاعلام الايراني للهجوم عليه واتهِّامه بانتهاك حقوق الإنسان في بلده. فقهاء «قم» ومناصروهم يجب أن يعلموا أنَّ المواطن العربي شيعيًّا كان أم سنيًّا، يجب ألاَّ تفرض الوصاية عليه كما يفرضها حكاَّم إسرائيل على يهود العالم، مع الفارق أنَّ إسرائيل ألحقت في بعض سفاراتها عددًا من مواطنيها العرب كدبلوماسيِّين فيها، بينما تحرِّم الجمهوريَّة الإسلاميَّة الإيرانيَّة ذلك على مواطنيها السنَّة.

السؤال يطرح نفيه هنا

إيران.. هل هي جمهوريَّة إسلاميَّة حقًّا؟

(( افيقوا ايها المسلمون المجوس قادمون ))



إن من أخطر ما يواجهه العالم الإسلامي اليوم هم الرافضة ووجه خطورته من وجوه أحدها أنهم يطبقون ما في كتبهم من التعاليم والعقائد المشتملة على الحقد الشديد على أهل السنة التي تعد بالقضاء على جميع أهل السنة كبيرهم وصغيرهم ويضيفون ذلك إلى قائمهم الذي سيقيم دولتهم، وقد قام الخميني نائباً عنه بتأسيس الدولة التي يَعِدُون ويتوعدون المسلمين بها ، فأوجدوا ولاية الفقيه الشيعي عن الإمام حتى تنفذ المجازر التي يتمنون حصولها كما في نصوصهم في كتبهم المعتمدة عندهم كقولهم "عن أبي عبد الله أما إن قام قائمنا لو قد قام لقد أخذ بني شيبة وقطع أيديهم وأرجلهم وقال هؤلاء سراق الله" ج21 ص 492.

وعن أبي عبد الله "إذا قام قائمنا يسير في العرب بما في الجفر الأحمر وهو الذبح" المرجع نفسه.
وعنه لو قام قائمنا فإنه يأمر بالكفار – يعني أهل السنة – فيؤخذ بناصيتهم وأقدامهم ثم يخبط بالسيف خبطاً. المرجع ج21 ص 494.
وعنه "القائم هو الذي يشفي قلوب شيعتنا من الظالمين والجاحدين والكافرين فيخرج اللات والعزى من قبريهما طريين فيحرقهما والحميرا فيقيم عليها الحد" المرجع نفسه، وهذا كثير في كتبهم وهذه النصوص تكشف بوضوح أنهم إذا تمكنوا سوف يهدمون الحجرة النبوية ويخرجون خليفي رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ من قبريهما ويحرقونهما وزوج رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ فيرجمونها كما أنها تنم عن الحقد الشديد والغيظ الدفين، فمن يتمنى أن يفعل هذا الفعل بالأموات فحنقه على الأحياء الذين يترضون عن أبي بكر وعمر وعائشة _رضي الله عنهم_ أشد وأعظم ودولة آيات الرفض جاءت لتنفذ هذه الأمنيات التي وضعها طواغيتهم.
وواضح ذلك مما أحدثه لهم خميني من ولاية الفقيه الشيعي لجميع أعمال قائمهم ولهذا فهم يجتهدون في الحصول على أعظم أسلحة الدمار الشامل لينفذوا هذه المجازر التي يعدون المسلمين بها.
ومن أوجه الخطر جهل أكثر أهل السنة بحقيقة مذهبهم بل جهل أكثر علمائهم به فضلاً عن جمهورهم ولذلك لا يجدون في نشر مذهبهم مقاومة تذكر.
ومن أوجه الخطر نفاقهم وتلبيسهم على الناس بأن دولتهم إسلامية وأنهم يناصرون الإسلام ويعجب المرء مما يفعله المسلمون من ضجيج وإنكار لما يفعله بعض النصارى من سخرية رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تجد من يتحرك لما يفعله الرافضة لما هو أعظم أذية لرسول الله _صلى الله عليه وسلم_ من رمي زوجته _صلى الله عليه وسلم_ بالزنا ولعن أصحابه .
بل رسول الله صلى الله عليه وسلم- نفسه لم يسلم منهم فهذا إمامهم خميني يقول كما في كتابه كشف الأسرار ص 155 طبعة دار عمار في الأردن : "وواضح بأن النبي لو كان قد بلغ بأمر الإمامة طبقاً لما أمر به الله وبذل المساعي في هذا المجال لما نشبت في البلدان الإسلامية كل هذه الاختلافات والمشاحنات والمعارك ولما ظهرت ثمة خلافات في أصول الدين وفروعه" هذا إمام الرافضة الذي أقاموا له الدنيا بالتعظيم والتهويل يصرح بأن الرسول _صلى الله عليه وسلم_ لم يبلغ ما أمر الله بإبلاغه فهل يكون من يزعم ذلك مسلماً لأن الله _تعالى_ يقول: "يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ" (المائدة: من الآية67).
فعلى العلماء أن يبينوا خطر هؤلاء ويحذروا المسلمين شرهم وأن يكونوا على أهبة الاستعداد للدفاع عن الإسلام والمسلمين وأن يساعدوا إخوانهم الذين بلوا بهم، وقد روى الآجري في السنة من حديث معاذ قال: قال رسول الله _صلى الله عليه وسلم : "إذا حدث في أمتي البدع وشتم أصحابي فليظهر العالم علمه فمن لم يفعل فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين".
كما أنه يجب على المسلمين أن يكونوا على بينة من أعدائهم فلا يغتروا بأهل النفاق والإلحاد الذين يتحينون الفرص للانقضاض عليهم وهم دائماً على استعداد للتعاون مع الكفرة على المسلمين.
إن إظهار الأعداء على حقيقتهم أمر واجب على العلماء حتى لا يغدر المسلمون من حيث لا يشعرون وكذلك نشر الكتب التي تفضحهم وتبين مخططاتهم مثل "وجاء دور المجوس" وبروتوكولات آيات قم "والشيعة وتكفيرهم عموم المسلمين"
والخطوط العريضة للأسس التي قام عليها دين الرافضة والشيعة والتشيع لكسروي وغيرها.
كما أنه من واجب العلماء الاطلاع على ما في كتب هؤلاء مما يدينون به ويعمل به في المسلمين حتى تعرف حقيقتهم.
اللهم عليك بالنظام الايراني وعملائه في كل مكان

الأحد، 2 سبتمبر، 2012

((( البلوش يعيشون في أجواء القرون الوسطى في واحدة من أغنى بلاد العالم )))



كتابات - ليث الحمداني

لم يكن الاحتلال الإيراني للبئر رقم(4) في حقل (الفكة) العراقي وما تبعه من اعلان ايران على لسان رئيس لجنة العلاقات الخارجية التابعة للامن القومي (حجةالاسلام) حسين ابراهيمي مطالبتها بتعويضات قدرها الف مليار دولار كتعويضات عن الحرب واعلانها ايضا ان البئر المحتلة تقع في اراض ايرانية مفاجأة لمن فهم الدور الإيراني فهما دقيقا منذ احتلال العراق فهو حلقة في سلسلة حلقات تلاقت فيها الأجندات الأمريكية والإيرانية لتدمير هذا البلد وإنهاء دوره في المنطقة. ولا نحتاج هنا لكي نذكر بأن ثعلب السياسة الإيرانية هاشمي رفسنجاني قال صراحة يومها بأنه لولا إيران والتفاهم مع الإيرانيين ما تمكنت الولايات المتحدة من احتلال العراق. قبل ذلك قال مسؤولون إيرانيون أنه لولا إيران والتعاون مع االولايات المتحدة ما سقط نظام طالبان في افغانستان.
بالنسبة للملف العراقي ظل العرب متفرجين على ما يجري ... دخول الأيرانيين وعملائهم مع جيش الاحتلال ... تدمير البنية التحتية العراقية ... تدمير المتاحف وسرقة المكتبات لمحو الذاكرة العراقية ... وأخيرا سرقة الوثائق المتعلقة بالتصنيع العسكري ونقل معدات ثقيلة بمليارات الدولارات إلى الأراضي الإيرانية تحت سمع وبصر قوات (الشيطان الأكبر) التي احتلت العراق، والتي ما زال البعض يعتبر حلها للجيش العراقي والمؤسسات الأمنية (خطأ بريمريا)، وخلق الفوضى الإعلامية بإلغاء المؤسسات العريقة (خطوة ديمقراطية) ...وايضا الوقوف موقف المتفرج من الفوضى التي أوجدتها الميليشيات الطائفية التي دخلت مع دخول الاحتلال حاملة معها سلاحها وفكرها المتخلف لتدمير المجتمع العراقي ، وترك الحدود العراقية مفتوحة على مصراعيها لتهريب الجريمة والارهاب ولتدمير الاقتصاد في الوقت نفسه بحجة ( الحرية والانفتاح الاقتصادي) .
أما حركات وأحزاب الإسلام السياسي فقد بلغ (تأيرنها) حدا أصبحت فيه العروبة والعرب في أدبياتها رجسا من عمل الشيطان لا تقربه ولا تتعامل معه، وكأن العروبة ليست هي حاضنة الإسلام ...هكذا هي السياسة محكومة لمن (يمول ويدفع) وليس للمبادئ، ويرفض القوميون والإسلاميون (المتأيرنون) أن يسألوا أنفسهم سؤالا واحدا، هو لماذا دفعت إيران بعد الاحتلال مريديها ومؤيديها لطرح مشروع إقليم الجنوب الذي هو خطوة لتقسيم العراق يقابلها انفصال الكرد في الشمال! وهم السياسيون العرب والمتأسلمون يتحدثون من الفضائيات ليل نهار عن تجزئة المجزأ دون أن يتطرقوا إلى أن حقيقة أن المستهدف من التجزئة هو الدول العربية فقط، وأن ايران طرف في المؤآمرة وإلا فلماذا لا تضع الإدارة الأمريكية صاحبة مشروع تجزئة المجزأ كما يقولون تقسيم إيران على الطاولة، اذا كانت ايران عدوة فعلا لسياسات الولايات المتحدة ، وهل الشعوب الإيرانية كانت في يوم من الأيام أكثر انسجاما من مكونات الشعب العراقي؟
ليقرأوا التاريخ جيدا وليتوقفوا أمام حجم التعسف الذي تعرض له العرب الأحوازيون والأكراد في كردستان إيران والبلوش في مناطقهم على يد حكامهم الفرس، وهل قدم النظام (الإسلامي) الإيراني لكرد إيران أو عربها أو بلوشها جزءا مما قدمه النظام الدكتاتوري في العراق لأكراده في اتفاقية الحكم الذاتي. أجزم ، وأنا الذي وقفت ضد الدكتاتورية وما زلت ضد ممارساتها أنها قدمت في أسوأ الظروف للكرد اعترافا بحقوقهم بالحديث بلغتهم والتعلم بها والاحتفال بأعيادهم والمشاركة في السلطة. فما هو الهامش الذي سمح به الإيرانيون لإكرادهم؟
أما البلوش فيكفي أن نقرأ عنهم بالأدلة والقرائن أنهم يعيشون في أجواء القرون الوسطى في واحد من أغنى بلاد العالم حيث ما زالت قراهم بلا كهرباء وبلا مدارس والبطالة تنهش شعبهم وتتجاوز الحدود المعقولة مقارنة بالشعب الفارسي.
ونعود للعرب، أبناء عمومتنا الذين نتناساهم دائما، الأحوازيين حيث الإصرار العربي والإسلامي على تجاهل قضيتهم، فهم أصحاب الأرض التي يسير فيها شريان الاقتصاد الإيراني، ولكنهم رغم ذلك يعيشون وسط الموت والفقر والمخدرات ومحاولات التفريس المستمرة. كل هذه الأوضاع لم تدفع الغرب للمطالبة بحق الشعوب الإيرانية في تقرير مصيرها كما تفعل اليوم في السودان وكما فعلت قبله في العراق ،فهل هذا أمر (عفوي) أم أنكم صدقتم بأن (أمريكا) تخاف من صواريخ إيران؟ عودوا لقراءة كتاب (التحالف السري بين إسرائيل وإيران وأمريكا) The swecret dealing of Isrel, Iran and the US للدكتور تريتا بارسي أستاذ العلاقات الدولية في جامعة جون هوبكنز الأمريكية لتقفوا على حقائق تؤكد مانقول.
إن احتلال إيران للبئر النفطية العراقية هو إشارة واضحة (للصفقة القادمة) التي ستكون علانية وليس سرية حيث سيضيع العراق وسط موجة غباء أحزاب العرب وحكامهم، وخرس دائم (للمتأسلمين) الذين صمتوا وما زالوا عن الدور الإيراني في احتلال العراق وذهبوا للتبرك بـ (خامنئي) الذي سيحرر لهم القدس يوم كان فلسطينيو العراق يذبحون بسلاح الميليشيات الإيرانية ويهجرون إلى حدود دول عربية ترفض استقبالهم في الوقت الذي تزايد فيه على قضيتهم، فيموت منهم من يموت ويرحل من يرحل وابحثوا عن مأساة الذي هجروا إلى البرازيل على محركات البحث في الانترنيت حيث يموت بعضهم بسبب فقدان الدواء، ويعجز البعض الآخر عن توفير لقمة العيش لعائلته الى الحد الذي يطالب فيه احدهم باعادته الى مخيم التنف الصحرواي الذي يعيش فيه من بقي من فلسطينيي العراق في ظروف تنعدم فيها ابسط الحقوق الانسانية. اقرأوا مأساة هؤلاء لا لشيء إلا لتكتشفوا حقيقة قادة ( الفنادق والقصور) الفلسطينيون ولترددوا معي ما قاله الشاعر العربي القديم:
أضاعوني وأي فتى أضاعوا
ليوم كريهةٍ وسدادِ ثغرِ
هكذا هو حال العراق اليوم وسنرى على من سيكون الدور غدا، فأطماع إيران لم و لن تقف عند حدود العراق.